بروكسلبلجيكا

بروكسل تطلق حملة لتشجيع السكان على التخلص من النفايات الطبية في صناديق القمامة المنزلية

بلجيكا 24 – أطلقت مدينة بروكسل حملة جديدة تسعى من خلالها إلى تشجيع السكان المحليين على تجنب التخلص من القفازات أو أقنعة الوجه في صناديق القمامة العامة وإلقائها في صناديق القمامة بالمنزل بدلاً من ذلك.

وتهدف الحملة إلى رفع مستوى الوعي حول مخاطر إنتشار العدوى ،التي يمكن أن تحملها أقنعة الوجه والقفازات ذات الاستخدام الواحد ، بعد أن تم الإبلاغ عن زيادة هذه النفايات خلال جائحة كوفيد-19.

وقال المتحدث بإسم الإدارة البيئية في بروكسل Bruxelles-Propreté : “توصي منظمة الصحة العالمية بإلقاء الأقنعة والأنسجة والقفازات في سلة مغلقة”.

“بعد التشاور مع سلطات والونيا وفلاندرز، وكذلك بعض المدن في فرنسا ، كان الإجماع على أن أفضل مسار للعمل هو تشجيع الناس على تجنب إلقاء هذه المواد في الصناديق العامة ، وعلى وجه الخصوص تجنب رميها في الشوارع “.

وفي دراسة سابقة شهدت زيادة القمامة مرتبطة بالأزمة الصحية في بلجيكا ، أفادت فرق التنظيف العامة أن عددًا من الأحياء في بروكسل مليئة بالمواد الطبية المستهلكة.

وأشار المتحدث إلى إن المشكلة في الغالب – وبطبيعة الحال – موجودة في أكثر المناطق إكتظاظًا بالسكان في بروكسل ، مثل المناطق الموجودة داخل الحلقة الداخلية للمدينة”.

وأضاف المتحدث ،أن عمليات الإغراق غير القانوني للقمامة خلال نفس الفترة ، والذي كانت الوكالة تحاول بالفعل قمعه ، قد ارتفع بنحو 20%.

وقال كورنيس : “لقد فوجئنا إلى حد ما بسلوك بعض السكان الذي ، في خضم هذه الأزمة ، انتشر وخلق هذه المستودعات غير القانونية”.

وأوضح المتحدث قائلاً : “تسعى هذه الحملة إلى رفع مستوى الوعي بين السكان بأن استخدام الأقنعة والقفازات والأنسجة يمكن أن يشكل خطرا على الصحة ، وخاصة لعمال النظافة العامة”. مضيفاً “ان هذه النفايات ، مثل أي نفايات أخرى ، لا يمكن التخلص منها ببساطة بإلقاءها على الأرض”.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق