بروكسلبلجيكا

برلمانية أوروبية تقدم دعوى قضائية ضد “عنف الشرطة البلجيكية بدوافع عنصرية”

بلجيكا 24 – أعلنت عضو البرلمان الأوروبي Pierrette Herzberger-Fofana في جلسة للبرلمان الأوروبي يوم الأربعاء أنها قدمت شكوى ضد “عنف الشرطة بدوافع عنصرية” الذي عانت منه عندما غادرت محطة بروكسل الشمالية ( غار دو نورد) ، بينما كانت تلتقط صور لتدخل للشرطة إستهدف “شبان سود”.

في افتتاح الجلسة العامة ،إستنكرت بشدة البرلمانية الألمانية من مواليد “مالي” طريقة تعامل الشرطة معها ،وقالت ،”لقد كنت ضحية لعنف الشرطة وللتمييز بدافع عنصري” وقالت، إنها كانت في طريقها لمغادرة محطة بروكسل نورد يوم الثلاثاء ،عندما شاهدت “تسعة ضباط شرطة يضايقون شابين سود”،وعند محاولتها إلتقاط صور للمشهد بهاتفها ، اختطفته الشرطة من يديها “بوحشية” واوقفوها على الحائط ،في حين حاول أحدهم تفتيشها ،على حد قولها.

وتابعت قائلة “لقد عاملوني بطريقة مهينة، قلت إنني عضو في البرلمان الأوروبي ، لكنهم لم يصدقوني، بينما اظهرت جواز السفر الألماني طلبوا مني بطاقة إقامتي في بلجيكا “.

ومن جهته ندد Philippe Lamberts الرئيس المشارك لمجموعة Verts / ALE بتدخل الشرطة قائلاً ،”السيدة بيريت هيرزبرجر-فوفانا لم ترتكب أي جريمة” مشيراً إلى شرعية تصوير تدخلات الشرطة ،مضيفاً ،”لا يسعني إلا أن أفكر في أن لون بشرة السيدة فوفانا ليس غريبا على هذه الوحشية” وبينما اعترف بصعوبات مهنة الشرطة ، شدد على أن احتكار العنف المشروع الذي تمارسه الشرطة يتطلب منهم “ضبط النفس والفطنة”.

وطالب Lamberts “بإلقاء الضوء” على هذا التدخل و “العقوبات المناسبة”و دعا رئيس البرلمان ، ديفيد ساسولي ، البرلماني الألماني لتوضيح الحقائق و طلب توضيحات من السلطات البلجيكية.

وجاءت شهادة المسؤولة البرلمانية السمراء قبيل النقاش حول المظاهرات المناهضة للعنصرية بعد وفاة جورج فلويد ،الذي اختنق أثناء تدخل الشرطة في مينيابوليس (الولايات المتحدة).

و عند افتتاح جلسته ، إلتزم البرلمان الأوروبي دقيقة صمت حداداً على ذكرى هذا الأمريكي الذي أصبح رمزاً عالمياً جديداً لمحاربة العنصرية.

من جانبها، شجبت رئيسة المفوضية أورسولا فون دير لين مرة أخرى العنصرية وجميع أشكال التمييز ، ودعت إلى التحدث عنها “بصراحة وأمانة”، وقالت: “لقد تحملنا العنصرية لفترة طويلة جداً” مضيفةً ،أننا سنناقش الأربعاء المقبل الأسئلة المتعلقة بهذا الموضوع ووعدت بإجراءات إضافية للقوانين واللوائح.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق