دراسة : تخفيف اجراءات الحجر الصحي تشجع الناس على التقبيل أو المصافحة مرة أخرى

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بلجيكا 24 – أعلنت جامعة أنتويرب يوم الثلاثاء من خلال نتائج إستطلاعها الأسبوعي ان تخفيف التدابير المفروضة للحد من إنتشار فيروس كورونا في البلاد تسمح لمزيد من الناس بمصافحة أو بتقبيل بعضهم البعض خارج حدود الأسرة الواحدة.

في الأسابيع الأخيرة ، لاحظ الباحثون إنخفاضًا في عدد المشاركين الذين لا يتصافحون أو يقبلون بعضهم البعض خارج الأسرة التي ينتمون إليها ، بالنسبة للأشخاص الذين لديهم يعيشون في غرف في سكن مشترك ، كانت هذه النسبة حوالي 95% لفترة طويلة.

وأضافت نتيجة الإستطلاع ،انه منذ بداية شهر أبريل ، إنخفض هذا العدد تدريجيًا إلى 90% بالنسبة للأشخاص الذين يعيشون بمفردهم ، كانت النسبة متقلبة حول 90% قبل أن تنخفض إلى 83% الأسبوع الماضي.

ويُظهر الجزء الحادي عشر من الدراسة الواسعة التي تجريها جامعة أنتويرب البلجيكية حول تطورات فيروس كورونا، والتي أجريت على 50 ألف شخص ، أن 60% من المشاركين لا يزالون يعملون حصريًا من المنزل ،و قال واحد من كل خمسة مشاركين من البالغين 66 عامًا فأكثر ، إنهم تقاعدوا خلال الأزمة.

في حين يشعر الغالبية العظمى من الشباب 77% أن رأيهم لا يؤخذ به في الاعتبار بما فيه الكفاية.

وقالت الجامعة انها ستعيد الدراسة في جزئها الثاني عشر الثلاثاء المقبل والتي ستتعلق بخطط العطلات وإعادة فتح قطاع الفنادق والضيافة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

إقرأ أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد