إطلاق عريضة للإبقاء على جرافيتي تكريم الأمريكي “جورج فلويد” والشركة تصر على انه عمل تخريبي

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بلجيكا 24 – اطلق رواد مواقع التواصل عريضة للإبقاء على رسم الجرافيتي على جدران قطار تابع لشركة السكك الحديدية البلجيكية SNCB.

عبارة “من فضلك ، لا أستطيع التنفس” تم رسمها تكريماً للأمريكي جورج فلويد ، دون علم شركة السكك الحديدية.

ووفقاً للأنباء الواردة ،فقد جمعت العريضة بالفعل آلاف التوقيعات.

من جانبها قالت شركة SNCB أنها متفهمة للعاطفة التي أثارتها الرسمة إلا انها إستنكرت فعل “التخريب”.

يوصف الأميركي من أصل أفريقي جورج فلويد -الذي قتله أثناء عملية اعتقاله ضابط الشرطة الأبيض ديريك شوفين- بأنه “عملاق لطيف”.

ويقول موقع “إل سي إي” الفرنسي إن معارف فلويد، البالغ من العمر 46 عاما، والذي مات اختناقا تحت ركبة ضابط الشرطة وهو يصرخ طالبا السماح له بالتنفس، يصفونه بأنه كان رياضيا بارعا في شبابه، ويقولون إنه أب لطفلين وكان يبحث عن حياة جديدة، ولكنه قتل ووجهه إلى الأرض أثناء اعتقاله في مينيابوليس، قبل أن يعتقل قاتله وتوجه إليه تهمة القتل الخطأ ويفصل ضمن أربعة ضباط شرطة.

وقال الموقع إن وفاة جورج فلويد تسببت منذ ذلك الحين بضجة كبيرة في جميع أنحاء الولايات المتحدة، مع انتشار المظاهرات التي تدين أخطاء الشرطة التي ترتكبها على خلفية عنصرية في العديد من المدن، ولا سيما نيويورك وواشنطن وأوكلاند.

“فعل تخريب مهما كانت دوافع الرسالة”

على حسابها على موقع تويتر ، قالت شركة SNCB إنها تدرك أن “بعض الأحداث تثير مشاعر قوية تتجاوز الحدود” وأن “بعض الناس يرغبون في التعبير عن دعمهم عن طريق إرسال رسائل قوية” ،ولكن الشركة تؤكد أن “وضع العبارات على القطار ليس ليس حلاً مقبولاً”. ولا ينبغي أن يكون صوت شخص ما مسموعًا على حساب تخريب المعدات.

وتؤكد الشركة على العواقب السلبية على راحة ركاب القطار ، الذين يتم تقليل رؤيتهم من خلال تغطية الكتابة على الجدران والنوافذ.

وخلصت SNCB إلى أنه “من ثم فهو عمل تخريبي مهما كانت الرسالة أو المشاعر التي تقف وراءه”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

إقرأ أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد