بالعسل وحبة البركة …آخر ماتوصل إليه مستشفى مصري لعلاج كورونا!!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بلجيكا 24 – وفقاً لتقرير نشر بموقع سبوتنيك عربي ،أثار مستشفى في صعيد مصر، حالة من الجدل، بسبب ما تحدث عنه بخصوص توصله إلى “خلطة طبيعية” يمكنها علاج مصابي فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد 19”.

ونقلت صحيفة “الوطن” المصرية عن مدير مستشفى حميات سوهاج، الدكتور عمرو الرشيدي، تأكيده أن تلك الخلطة الطبيعية حققت نتائج إيجابية طيبة في علاج مصابي كورونا.

وقال مدير المستشفى إن خلطة “عسل النحل الممزوج بأعشاب البابونج مع زيت حبة البركة” حققت نجاحات إيجابية كبيرة في علاج مصابي كورونا.

وتابع الرشيدي بقوله “تم تجريب تلك الخلطة بالفعل على مصابي كوفيد 19 داخل مستشفى حميات سوهاج، بالإضافة إلى بروتوكول العلاج المقرر من وزارة الصحة”.

وقال مدير حميات سوهاج “شفيت 3 حالات بصورة كاملة عقب إعطائهم تلك التركيبة الطبيعية الجديدة”.

سر الخلطة

وقال مدير مستشفى حميات سوهاج عن كيفية تحضير تلك الخلطة الطبيعية، إنه يمكن تحضيرها عن طريق تجهيز “نصف كيلو من عسل النحل الصافي و100 غرام من زيت حبة البركة و100 غرام من عشبة البابونج”.

وأشار إلى أنه يتم خلط المزيج بصورة جيدة، ويتناوله المريض بصورة يومية.

علاج حقيقي؟

ولكن هل يمكن أن تكون تلك الخلطة الطبيعية “علاجا حقيقيا” لفيروس كورونا، الذي لم تكتشف أي دولة علاجا فعالا له حتى الآن.

ونقلت “الوطن” عن دكتور سيد قطب، خبير النبابات الطبية والعطرية، قوله: “تلك الخلطة ليست علاجا لفيروس كورونا، ولكنها مجرد خلطة لتقوية المناعة”.

وتابع قائلا “لا يمكن للعسل مع زيت حبة البركة مع البابونج أن يشفي من كورونا، لكنها تحتوي على مكونات طبيعية لتقوية المناعة، علاوة على أن عشبة البابونج تحتوي على مضادات التهابات، يمكنها تخفيف آلام الإصابة بكورونا”.

وإستدرك قطب قائلا “تلك الوصفة غير علمية ولا يمكنها أن تكون علاجاً للفيروس، ولكن للأمانة هي غير ضارة ولا مانع من استخدامها من باب تعزيز المناعة الذاتية وتخفيف الآلام”.

وكالات

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد