محافظ فلاندرز الغربية : “منطقة الساحل غير جاهزة لأصحاب المنازل الثانية”

بلجيكا 24 – قال محافظ مقاطعة فلاندرز الغربية”كارل ديكاليوي” إن بلديات الساحل ليست مستعدة لتخفيف قيود الحظر المفروضى على العودة للمنزل الثاني.

في الوقت الحالي ؛لا يُسمح للأشخاص الذين يمتلكون منزلاً ثانيًا على الساحل بالذهاب إلى هناك والذي يعد أحد إجراءات الحجر الصحي التي أقرتها الحكومة الفيدرالية للحد من إنتشار فيروس كورونا ، لكن الضغط يتصاعد لإسقاط الحظر.

ومع ذلك ، حذر السيد ديكالوي من الإرخاء المفاجئ للحظر ،وقال في البرنامج الإذاعي الصباحي “De ochtend” على شاشة تلفزيون VRT “لن نكون مستعدين إذا تم رفع الحظر غدًا”.

يذكر ان عدد من مالكي المنزل الثاني بدأوا إجراءات قانونية ضد الحكومة لإلغاء الحظر. في الوقت نفسه ، يصر عمداء بعض البلديات الساحلية على إرخاء قيود الحظر، كما فعل رئيس الوزراء الفلمنكي يان جامبون مؤخرًا.

ويقول ديكالوي: “لكن خطط الممر والشاطئ ليست جاهزة”. “إذا وصل غدًا 200 ألف مالك منزل ثانٍ ، فقد يتسبب ذلك في مشاكل ،فالناس لا يأتون إلى هنا للبقاء في شققهم أو منازلهم ، ولكن للتنزه على شاطئ البحر أو الكورنيش”.

وإستشهد السيد ديكالوي بمدينة أوستند كمثالاً ، وقال في الظروف العادية ، نُشاهد ما يصل إلى 40.000 شخص يمشون في الممرات وعلى الشواطئ او على الكورنيش ،ولكن بموجب إجراءات كورونا الحالية ، يجب ألا يزيد هذا عن 8000 أو 9000 للحفاظ على الوضع آمن بما فيه الكفاية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

لكي تستطيع تصفح الموقع بكل سهولة

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

يرجى تعطيل adblocker الخاص بك أو إضافة موقعنا لقائمة المواقع المتاحة

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});