بلجيكاتقرير

العودة إلى المدارس : البلجيكيون يخشون إصابة أطفالهم بفيروس كورونا

أخبار بلجيكا – تستعد المدارس البلجيكية لفتح أبوابها أمام التلاميذ يوم الجمعة الموافق ل‍ـ 15 مايو في فلاندرز و يوم الإثنين 18 مايو في إتحاد والونيا بروكسل لكن هذه العودة تُشعر العديد من الآباء بالقلق والخوف على أبنائهم من الإصابة بفيروس كورونا.

ووفقاً لإستطلاع أجرته وكالة أبحاث السوق عبر الإنترنت iVox الأسبوع الماضي بين 800 من الآباء والأمهات نقلتها الصحيفة الفلمنكية هيت لاتست نيوز يوم الأربعاء ، أن القلق من إحتمال إصابة الأطفال بفيروس يتفوق على تأخر التعليم.

وبحسب الإستطلاع يعتقد 54.2% على الأقل من الآباء البلجيكيين أنه ليس من الآمن عودة الأطفال إلى الفصول إعتبارًا من 18 مايو طالما فيروس كورونا لم يختفي بشكل نهائي حيث يظهر القلق أكثر بين المجيبين الناطقين بالفرنسية (69.9%) أكثر منه بين المجيبين الناطقين باللغة الهولندية (38.6%).

ويلاحظ هذا الاختلاف ، بدرجة أقل ، في القلق بشأن تأخر التعليم حيث يتعلق هذا القلق بـ 48.4% من سكان والونيا ، مقابل 33.9 من المواطينين الفلمنكيين،وعامة بلغ المتوسط ​​البلجيكي حول القلق بشأن تأخر التعلم الى 40%.

زر الذهاب إلى الأعلى