فلاندرز : مرضى لم يروا وجوه بشرية منذ اسابيع..ومبادرة فريدة من نوعها من العاملين بالمستشفى

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بلجيكا 24 – إعتاد الفريق الطبي في مستشفى “دلتا الأكاديمي” في مدينة رويسيلار (فلاندرز الغربية) على لصق صورة شخصية لهم في ساحة المستشفى للتعريف بأنفسهم ،إلا أن الوضع تغير في الآونة الأخيرة ،نظراً لأن الطاقم الطبي يرتدي ملابس الحماية الخاص بهم ، فلم ير بعض مرضى فيروس كورونا وجهًا بشرياً لأسابيع.

ومنذ من يوم الثلاثاء ،بدأ الأطباء والممرضات وغيرهم من الموظفين في جناح العناية المركزة لمرضى كوفيد-19 في المستشفى بإرتداء المآزر الطبية مع إلصاق صورهم الخاصة على صدورهم ،لكي يتسنى للمرضى رؤية من هم خلف الملابس الواقية وقناع الوجه.

وقالت لويس فان سلامبروك وهي ممرضة بمستشفى دلتا لشبكة VRT : “من الواضح أن هذا يعطي دفعة للناس ! حيث أن بعض المرضى متواجدون بالمستشفى منذ أسابيع ،ولم يشاهد الكثير منهم سوى الأقنعة والنظارات والأقنعة الواقية ،نرى وجوههم لكنهم لا يستطيعون قراءة إلا القليل من المشاعر من وجوهنا ،مضيفةً ،نود أن نضحك لنمنحهم القوة، ولكن للأسف لا يمكنهم رؤيتها”.

وأضافت لامبروك : “لهذا السبب قررنا لصق صور لأنفسنا على مآزرنا ،وبهذه الطريقة يمكن للمرضى على الأقل معرفة من يقف خلف الأقنعة.

وأوضحت سلامبروك قائلة ً :إخترنا صور لنا ،بإبتسامة ،فتلك علامة إيجابية ونأمل بهذه الطريقة أن نعيد اللمسة الإنسانية إلى جناح الرعاية المركزة.

وقالت الممرضة ، انه كانت هناك ردود فعل المرضى إيجابية للغاية “.

وأضافت أيضاً  ،لقد تم تغليف الصور بحيث يمكن غسلها وتعقيمها بسهولة. إنها مبادرة إيجابية وآمنة للجميع.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

إقرأ أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد