أخبار بروكسل : رجل يشوه وجه طليقته بعد سنوات من الإنفصال في مولنبيك

بلجيكا 24 – في الوقت الذي يتعين على البلجيكيين المكوث في منازلهم للحد من إنتشار فيروس كورونا ،لم تسلم بعض النساء من العنف المنزلي او الاعتداءات من طرف رفقائهم او أزواجهم أثناء الحجر الصحي على الأقل ،وهذا ما وقع بالفعل لسيدة تقطن في بلدية مولنبيك ببروكسل.

وفقاً لتقرير صحيفة “هيت لاتست نيوس” ، بعد أن إلتزمت بالحجر الصحي في مولنبيك مع طفلها تعرضت امرأة تبلغ من العمر 39 عامًا للطعن عدة مرات يوم الاثنين الماضي من طرف زوجها السابق ، الجاني المزعوم والذي إعتقلته الشرطة في اليوم التالي.

وبحسب الصحيفة الفلمنكية ،كانت السيدة المغدورة قد إنفصلت عن “محمد دالي 34 عاماً” في 2015 بعد ان تعرضت للضرب أثناء فترة الحمل ،ويذكر أن الزوج سبق ان أدين في عام 2006 بتهمة محاولة قتل أحد أقاربه.

منذ إنفصالهما ، قدمت الضحية عدة شكاوى ضد زوجها السابق، وفي عام 2016 ، أطلق القاضي سراحه بشروط، لتستمر مضايقاته لها .

تلقت الضحية تهديدات جديدة بالقتل قبل الهجوم بثلاثة أيام،وعندما إتصلت بالشرطة ردت عليها بأنه لا يوجد شيء يمكنهم القيام به.

وأضافت الصحيفة ، اقتحم الرجل منزل الضحية يوم الاثنين الماضي ليوجه لها عدة طعنات ،ومن جهتهم صرح رجال الإنقاذ المحليون “عندما وصلنا الى هناك كانت الضحية فاقدة الوعي، وكان الصبي البالغ من العمر 5 سنوات محبوساً في القبو، وكان وجه الضحية مشوهاً تمامًا “.

تمكنت الشرطة من القبض على الجاني في اليوم التالي ،ويواجه الزوج ويدعى “محمد دالي ” تهماً بالاعتداء المتعمد”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

لكي تستطيع تصفح الموقع بكل سهولة

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

يرجى تعطيل adblocker الخاص بك أو إضافة موقعنا لقائمة المواقع المتاحة

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});