بروكسلبلجيكا

بروكسل : شغب في أندرلخت يسفر عن إعتقال 45 شخص

بلجيكا 24 – إشتبك مجموعة من شباب بلدية أندرلخت في بروكسل مع الشرطة ليلًا في أعقاب مقتل شاب مغربي في مطاردة مع الشرطة.

وأسفرت الاشتباكات عن إعتقال 45 مساء السبت ، ووقعت المشاكل بشكل رئيسي حول محطة المترو Clemenceau و Place du Conseil حيث تقع قاعة المدينة.

وقالت المتحدثة باسم مكتب المدعي العام في بروكسل: “وقع الحادث في منطقة Quai de l’Industrie في أندرلخت ، يوم الجمعة حوالي الساعة 9 مساءً حيث تولت دورية للشرطة في منطقة بروكسل- ميدي مسؤولية ملاحقة اثنين من الدراجات النارية بعد أن أسرعا عند اقتراب الشرطة للتحقق منهما فيما يتعلق بالحجر الصحي والتدابير المعمول بها حالياً “.

وتوضح المتحدثة ،”طلبت الشرطة تعزيزات وبالفعل وصلت سيارة شرطة أخرى ، على Quai de l’Industrie ،في ذلك الوقت تحديداً ،تخطت إحدى الدراجات النارية شاحنة صغيرة ،لتصطدم بسيارة الشرطة القادمة من الإتجاه المعاكس “.

في غضون ذلك ، نزل عدد من الشباب إلى الشوارع في تحدٍ لعملية الإغلاق والحجر الصحي، حيث واجهوا وجودًا قويًا للشرطة.

تلا ذلك معركة وقع خلالها رشق الشباب الشرطة بالحجارة لتستجيب الأخيرة بالهراوات.

وأضرم الشباب النيران في العديد من السيارات ، وأظهر مقطع فيديو لأحد الشهود شباناً ملثمين يهربون مع ما يبدو أنه سلاح ناري للشرطة تم سرقته من شاحنة تابعة للشرطة ، وأطلقوا أعيرة نارية في الهواء.

من جانبها تدخلت عائلة الشاب المتوفي والذي يدعى “عادل” مناشدة ً الجميع بإلتزام الهدوء.

وقالت عمة المتوفي لصحيفة Sudinfo : “كان عادل شابًا هادئًا للغاية ، مبتسمًا دائمًا ومليئًا بالحياة ،وكان محبوباً من قبل الجميع وعائلته وأصدقائه. لقد كان صبياً بلا مشاكل ، مصاباً بمرض السكر وصحته ضعيفة ” ،مضيفةً ، إن المتظاهرين كانوا من الشباب في نفس سن عادل تقريباً.

وأضافت ،”نشعر بالإرتياح، ولكن كل ما نطلبه الآن هو السماح لهم ولأسرته بالحزن على وفاته”.

وقال عمدة أندرلخت فابريس كمبس ، إن فكرة الحداد بعيدة عن أذهان مثيري الشغب.

وأضاف العمدة قائلاً : “شيء واحد مؤكد ، لم يأتوا إلى هنا لإحياء ذكرى الشاب عادل. جاؤوا إلى هنا لإحداث أعمال شغب ، جاؤوا من أجل العنف. دافعهم واضح للغاية “.

وبحلول الساعات الأولى من الصباح ، كان الوضع قد استقر ، مع وجود تعزيزات من الشرطة الفيدرالية للقوة المحلية لمنطقة بروكسل الجنوبية ، بما في ذلك عربات الشرطة المزودة بمدافع المياه.

وقال قائد الشرطة باتريك إيفينبويل إن الوضع “تحت السيطرة” ، لكن الشرطة مستعدة للتدخل إذا بدأ العنف مرة أخرى.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق