بلجيكا : الصيادلة يحذرون من تأجيل العلاج أو الرعاية الطبية بسبب كورونا

بلجيكا 24 – أثار الصيادلة البلجيكيون مخاوف من أن المرضى يؤجلون العلاج أو الرعاية الطبية منذ بدء الإغلاق المستمر في بلجيكا بسبب فيروس كورونا.

وبالنظر إلى إنخفاض مبيعاتها من الأدوية بنسبة 20% في الأسبوعين الماضيين ، أعربت جمعية الأدوية البلجيكية (APB) عن مخاوفها من أن الجميع توقفوا عن تلقي علاجهم اليومي.

وقالت الجمعية إن عدد الأدوية التي تباع يومياً في بلجيكا إنخفض من متوسط ​​500 ألف إلى 400 ألف وحدة خلال الأسبوعين الماضيين.

وأوضحت الجمعية أنها “نخشى أن يؤجل الناس الرعاية أو العلاج المعتاد عندما لا يكون هناك سبب لذلك” ، مضيفةً أن الممارسين العامين والصيدليات لا يزالون متاحين ، حتى في ظل تدابير الإغلاق.

تأجيل العلاج

يأتي هذا الخبر بعد إعلان المستشفى الجامعي ببروكسل يوم الجمعة الماضي أن تأجيل العلاج اللازم خوفًا من الإصابة بالفيروس التاجي الجديد (كوفيد-19) قد يكون كارثيًا.

وقال المستشفى إن الأطباء والمرضى الذين يخضعون للعلاج لبعض الأمراض يجب أن يكونوا متيقظين للتحذيرات المرضية من أجل التدخل في الوقت المناسب ،ولا يجب على الأشخاص الذين يعانون من أمراض مثل القلب والأوعية الدموية ، على وجه الخصوص ، تجاهل إشارات معينة ، مثل آلام في الصدر أو وخز في الأطراف أو فقدان مفاجئ للكلام.

وتعتقد مستشفى بروكسل الجامعي ،أن الخوف من الإصابة بفيروس كورونا ،يلعب دورًا مهمًا في هذه التأخيرات غير الضرورية في الرعاية.

وقال المستشفى “إن عدد حالات الوفاة غير التاجية يمكن أن يتجاوز عدد الوفيات بسبب الفيروس نفسه إذا أجل المرضى إستشارتهم للطبيب لفترة طويلة”.

وتجدر الإشارة إلى ان أطباء الأطفال حذروا من مخاطر تأجيل العلاج عند الحاجة ،والتي قد تفوق آثارها مخاطر الإصابة بفيروس كورونا.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

لكي تستطيع تصفح الموقع بكل سهولة

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

يرجى تعطيل adblocker الخاص بك أو إضافة موقعنا لقائمة المواقع المتاحة

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});