قطاع الضيافة في بلجيكا يتوقع خسارة تقدر بــ1.7 مليار يورو بسبب كورونا

0

بلجيكا 24 – قال إتحاد هوريكا فلاندرن ، والذي يمثل قطاع الضيافة ،أن الأخير سيخسر حوالي 1.7 مليار يورو ،وذلك إذا ما إستمر اللإغلاق خلال عيد الفصح ،بسبب تدابير الحجر الصحي المتبعة حالياً في بلجيكا للحيلولة دون تفشي فيروس كورونا.

يقول الإتحاد ، أن هذه الخسارة ستكون أعلى بكثير من الخسائر المسجلة بعد الهجمات الإرهابية عام 2015 في باريس وهجمات مارس 2016 في بروكسل.

وقال ماتياس دي كالوي ، رئيس إتحاد هوريكا فلانديرن ، إن إغلاق الشركات غير الضروري أثناء عطلات عيد الفصح ، والذي عادة ما يكون وقتًا مزدحمًا للبارات والمقاهي والمطاعم ، يمثل ضربة قوية للقطاع بأكمله.

وأضاف دي كالوي “هذا يعني أن الخسائر ستتضاعف في الأسابيع الثلاثة المقبلة ،مضيفاً ،السياحة في طريق مسدود وسوف يكون لذلك تأثير غير مسبوق على القطاع ،وحسب تقديراتنا الخسائر ستكون أعلى ثماني مرات من خسائر عام 2016 ، عام الهجمات.

ويدرك السيد دي كالوي أن الصحة تأتي قبل كل شيء ،وقال “هذا أمر لا جدال فيه ، لكننا ننتظر بارقة أمل لتمكين القطاع من تجاوز هذه العاصفة”.

وحث الإتحاد الملاك في الأسبوع الماضي على تأجيل أو إلغاء مدفوعات الإيجار خلال الأزمة .

ورداً على ذلك ، وافق الكثيرون على القيام بذلك ، بما في ذلك مصانع الجعة في بلجيكا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد