بلجيكا

وزير الصحة السابق يصف “تدمير” مخزون أقنعة الفم بقرار “غير مسؤول”

بلجيكا 24 – أعرب وزير الصحة السابق والرئيس الحالي لبرلمان والونيا – بروكسل برودي ديموت عن أسفه لقرار وزيرة الصحة البلجيكية ماغي دي بلوك بعدم تجديد مخزون أقنعة الفم الطبية ،والتي دمرت في عام 2017.

وفي تغريدة له على موقع تويتر قال ديموت : “بغض النظر عن أي اعتبار حزبي ، أجد أن موقف وزيرة الصحة الاتحادية ماغي دي بلوك غير مسؤول لعدم تجديد المخزونات الاستراتيجية للأقنعة التي وصلت إلى تاريخ إنتهاء صلاحيتها ، لا يوجد مبرر صحيح ”.

يوم الاثنين ، تم الكشف عن أن أقنعة FFP2 الطبية، والتي غير موجود منها ما يكفي في الوقت الحالي ، قد تم تدميرها لأنها إنتهت صلاحيتها.

يوم الثلاثاء ، أكدت وزارة الدفاع البلجيكية ، التي كانت تخزن هذه الأقنعة في مخازنها بمدينة نامور ، أنها قامت بالتخلص منها نهائياً .

في الفترة بين 2003 و 2007 ، قررت الحكومة لأول مرة تخزين أقنعة الفم ، في وقت إنتشار وباء أنفلونزا الطيور ،وتم تجديد المخزونات في عام 2009 عندما تفشت عدوى إنفلونزا الخنازير H1N1.

ووفقاً لتقرير صحيفة Le Vif ، أشارت وزيرة الصحة “ماغي دي بلوك” إلى مخاوف بشأن إستخدام أموال دافعي الضرائب كسبب لعدم تجديد المخزون.

مع إنتشار وباء فيروس كورونا (كوفيد-19) ، إنتاب المواطنين حالة من الذعر ،الأمر الذي دعاهم لشراء الأقنعة بطريقة عشوائية وغير محسوبة ،

ونظراً لضعف الإمدادات قرر علماء الفيروسات والعاملين في مجال الرعاية الصحية مطالبة الجمهور بالتبرع بأقنعتهم إلى المستشفيات القريبة. كما تبرعت شركة علي بابا مؤخرًا بـ 500.000 قناع فم طبي إلى بلجيكا الأسبوع الماضي.

وجاء القرار الوزاري المنشور في 23 مارس كنتيجةً منطقية لذلك، فلم تعد الأقنعة و الجيل المطهر متوفر فقط بالوصفة الطبية!!

ويغطي القرار
– أقنعة FFP2 .

– أقنعة FFP3
– الجيل المطهر المائي.

– مآزر واقية .

– نظارات وأقنعة واقية

– قفازات طويلة الأكمام لا تقل عن 300 مم .

– كحول اليد

– بيروكسيد الهيدروجين 12% و البخاخات (nocospray).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاءاً ،قم بإلغاء الإضافة لتتمكن من تصفح الموقع