بلجيكا

الأطباء في بلجيكا يحذرون : لا تتعاملوا مع الحجر الصحي مثل يوم الأحد بدون سيارات

بلجيكا 24 – أعرب العديد من الأطباء عن مخاوفهم بشأن عدد كبير من راكبي الدراجات والذين يحاولون الإستفادة من العدد المحدود من السيارات على الطريق للمغامرة دون النظر إلى لوائح المرور.

بحسب وكالة الأنباء البلجيكية “بلجا” حذر الأطباء من أن “الحجر الصحي ليس يوم الأحد بدون سيارة“.

لمدة يوم واحد في السنة ، خلال أسبوع التنقل في سبتمبر ، تحظر بعض المدن الكبيرة حركة السيارات على أراضيها ، من ثم يتم غزو الطرق من قبل راكبي الدراجات ، وراكبي الدراجات الكهربائية ، والزلاجات الدوارة ، وما إلى ذلك ، مما يتسبب في تغيير كبير في المدينة وتدفق حركة المرور.

بعد أن نصحت السلطات بشدة بعدم السفر غير الضروري ، وهو إجراء واحد من بين العديد من التدابير لوقف انتشار فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) ، إنخفض عدد السيارات على الطريق بشكل كبير.

ويخشى الأطباء ،بسبب إستمرار الطقس الجيد ،أن ينتشر سلوك راكبي الدراجات على نطاق واسع في المدينة ، مما يؤدي إلى إرتفاع مخاطر الحوادث.

ليس فقط أنهم لا يحترمون لوائح المرور ، ولكن قد يتسببون أيضًا في إصابات تتطلب التوجه إلى الطورائ بالمستشفيات ، وهو أمر يحاول إختصاصيو الرعاية الصحية تجنبه بسبب جائحة فيروس كورونا والتي تجتاح العالم أجمع ،وتحاول المستشفيات توفير أجهزة وأسرة العناية المركزة لهذا السبب.

وقال توماس أوربان ، رئيس كلية الطب الفرنكوفوني العام : “الدخول إلى غرف الطوارئ ليس بالأمر الجيد ، لذلك دعونا نتجنب الحوادث على ظهر السكوتر الكهربائي ، على سبيل المثال”.

كما طالب طبيب آخر مقيم في منطقة بروكسل بالحذر قائلاً : “إن التقليل من مخاطر التعرض لحوادث الطرق والكسور في الساقين والكاحلين الملتوية وما شابه ذلك يساعد بنشاط في السماح للأطباء بالتركيز على وباء فيروس كورونا .”

ووفقاً للإحصاء الرسمي يوم الثلاثاء، فإن العدد الإجمالي للحالات المؤكدة بفيروس كورونا في بلجيكا ، منذ بداية الوباء ، هو 4269.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاءاً ،قم بإلغاء الإضافة لتتمكن من تصفح الموقع