بلجيكا

طبيب بلجيكي : نراقب الوضع من منازلنا بينما الطليان والإسبان يواجهون الموت

بلجيكا 24 – دق الدكتور باتريك فانكرونكلسفين ، وهو طبيب وعضو سابق في مجلس الشيوخ البلجيكي ، ناقوس الخطر.

ويقول “فانكرونكلسفين” إنه لا يستطيع قبول أن مرضى فيروس كورونا يموتون في إيطاليا وإسبانيا نتيجة لنقص أسرة العناية المركزة ،ويشير إلى حقيقة أنه لا تزال لدينا قدرة زائدة وقد لا نحتاج أبدًا إلى جميع أسرة العناية المركزة التي نمتلكها.

ويقول الدكتور فانكرونكلسفين بأن لديه حل بسيط : نقل مرضى فيروس كورونا إلى أماكن في أوروبا بها أسرة زائدة عن حاجاتها.

وأعرب الدكتور فانكرونكلسفين عن دهشته من أن أوروبا تسمح بوفاة آلاف الأوروبيين في إيطاليا وإسبانيا بسبب نقص أسرة العناية المركزة : وقال ،”العديد من البلدان مثل بلجيكا وألمانيا لديها سعة زائدة ومن غير المحتمل أننا سنحتاج إلى كل هذه السعة ، خاصة في الأيام القادمة “.

وأشار الدكتور فانكرونكلسفين ،إلى أن الرئيس الفرنسي أمر بنشر الجيش لنقل المرضى من شمال البلاد إلى جنوبها،وتساءل، ألا يمكننا مع دول أخرى إستخدام جزء من قدرات المستشفيات لإنقاذ الأوروبيين الآخرين؟ ”

ويشير فانكرونكلسفين إلى الاستجابة المعتادة في حالة وقوع زلزال وعدم وجود تمييز على أساس الجنسية في المستشفيات في الحرب العظمى.

وخلص الدكتور فانكرونكلسفين إلى أننا الآن في حالة حرب وأنه إذا كانت هناك حاجة للتضامن الأوروبي ، فهي ضرورية الآن ،هل يجب أن نراقب من منازلنا بينما يموت الأوروبيين والإيطاليين ؟”

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاءاً ،قم بإلغاء الإضافة لتتمكن من تصفح الموقع