بلجيكاصحة

الحكومة تقدم مليار يورو للمستشفيات البلجيكية للمساعدة فى مكافحة فيروس كورونا

بلجيكا 24 – رحبت الرابطة البلجيكية للنقابات الطبية (ABSyM) بقرار الحكومة الفيدرالية بتخصيص مليار يورو للمستشفيات كتمويل طارئ لمساعدتها على الإستمرار في العمل خلال أزمة فيروس كورونا.

وقالت الجمعية في بيان لها : “إن وباء كورونا يجبر المستشفيات والأطباء وغيرهم من العاملين في مجال الرعاية الصحية على تنفيذ خطط الطوارئ والتي لها تأثير كبير ولكن غير متوقع على أنشطتهم العادية”.

ويأتي الدعم المالي في شكل سندات الخزانة – نوع من خط الائتمان المدعوم من الحكومة ،وتشكل جزءًا من حزمة من التدابير التي تتراوح قيمتها بين 8 إلى 10 مليار يورو ، والتي وافقت عليها الحكومة لحماية الاقتصاد من الآثار السلبية لإنتشار الفيروس.

وقال الدكتور فيليب ديفوس ، رئيس الجمعية: “من جهة ، تعاني المستشفيات من خسارة في الدخل نتيجة إلغاء الاستشارات والتدخلات المخطط لها”.

من ناحية أخرى ، يفرض تنفيذ خطط الطوارئ على المستشفيات تكاليف إضافية للمواد والموظفين وتغطية فقدان النشاط الطبيعي. الموارد المالية التي تتوفر في المستشفيات عادة ليست كافية لمواجهة تأثير الوباء “.

وفي بيانها ،قالت وزيرة الصحة الفيدرالية ماغي دي بلوك : “إن العاملين في مجال الرعاية الصحية لدينا لا غنى عنهم في المعركة ضد كوفيد-19”.

ووفقاً للوزيرة : “لضمان قدرة المستشفيات على دفع رواتب موظفيها ، قررنا منح سلفة قدرها مليار يورو ، للسماح لها بتجنب أي مشاكل تتعلق بالدفع. وستعمل إداراتنا الآن على التكاتف جنباً إلى جنب ودراسة كيفية دعم مقدمي الرعاية الآخرين خلال هذه الفترة الصعبة. ”

وأضافت الوزيرة : “تقديم مليار يورو سيتيح للمستشفيات الحصول على سيولة كافية لمواصلة تحمل تكاليفها”.

وتجدر الإشارة إلى ان من بين التدابير الاقتصادية الأخرى المدرجة في حزمة الــ 10 مليار يورو هي تكاليف إعانات البطالة المؤقتة ، وتأجيل سداد الرهن العقاري ، وتأجيل الضرائب وضمانات لسد القروض للأعمال التجارية.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاءاً ،قم بإلغاء الإضافة لتتمكن من تصفح الموقع