أوروبا

دول الإتحاد الأوروبي تبدأ في فرض ضوابط حدودية للحد من إنتشار فيروس كورونا

بلجيكا 24 – وفقاً لمجموعة المعلومات المخصصة لمتابعة تطورات فيروس كورونا والتابعة للمفوضية الأوروبية ،فقد أفادت معظم الدول الأعضاء في الإتحاد الأوروبي بقيامها ببعض الضوابط على نقاط العبور الحدودية الداخلية ،وتهدف هذه الإجراءات إلى تحديد الركاب المحتمل إصابتهم للحد من إنتشار فيروس كورونا ، وذلك عن طريق فحص درجة الحرارة ، وتوفير المعلومات للركاب.

تم عقد المؤتمر المرئي الأسبوعي الثالث لمجموعة المعلومات أمس (11 مارس) ، بمشاركة الدول الأعضاء وممثلي دول شنغن من خارج الاتحاد الأوروبي ، وخدمات المفوضية والمجلس الأوروبي، بالإضافة إلى وكالة الحدود وحرس السواحل الأوروبية (فرونتكس).

خلال الإجتماع ،أعلنت النمسا أنها ستعيد تطبيق الضوابط الداخلية على الحدود مع إيطاليا لأسباب صحية لمدة 10 أيام . وستُبلغ المفوضية رسمياً بهذا الإجراء على النحو الذي يقتضيه قانون حدود شنغن . وبحسب ما ورد ،فعلت سلوفينيا الشيء نفسه.

من جانبها ،قررت الحكومة القبرصية اليونانية بالفعل في بداية مارس الجاري إغلاق 4 من نقاط العبور التسع بين الجزأين الجنوبي والشمالي من الجزيرة المقسمة ، إلا أن الحكومة القبرصية التركية احتجت على القرار الذي إعتبرته قرار من جانب واحد.

وقال متحدث بإسم المفوضية إن قبرص أخطرت اللجنة بالإغلاق المؤقت لنقاط العبور الأربعة ،وستظل نقاط العبور المتبقية مفتوحة ولكن مع إجراء فحوصات صحية إضافية.

وأضاف المتحدث ” إن المفوضية على إتصال وثيق مع سلطات جمهورية قبرص وطلبت المزيد من المعلومات للتحقق مما إذا كانت هذه الإجراءات متوافقة مع لائحة الخط الأخضر”.

ولا تستثني اللجنة قانونياً الدول الأعضاء من فرض ضوابط حدودية داخلية لأسباب تتعلق بالصحة العامة ، شريطة أن تستوفي المعايير التالية، والتي ينبغي أن تستند إلى تقييم مخاطر موثوق به ونصيحة علمية ؛ ويجب أن تكون متناسبة ،وأن تتم بالتنسيق مع الدول الأعضاء.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاءاً ،قم بإلغاء الإضافة لتتمكن من تصفح الموقع