إقليم والونيابلجيكاشارلرواكورونا في بلجيكا

فيروس كورونا : تسجيل إصابة بالفيروس في شارلروا

بلجيكا 24 – تؤكد تحليلات صادرة من مختبر جامعة لوفين المرجعي أن المريض الذي ذهب من نفسه الى المستشفى الجامعي في شارلروا أنه مصاب بالفعل بفيروس COVID-19.

عند عودة المريض من لومباردي(شمال إيطاليا) ذهب من نفسه إلى قسم الطوارئ على الفور حيث تم الاعتناء به من قبل فريق الرعاية الصحية الذين كانوا يرتدون المعدات التي أوصت بها وزارة الصحة البلجيكية لتفادي العدوى.

تلقى هذا الشخص قناعًا ووضع في عزلة في غرفة بعيدًا عن مجرى الطوارئ ثم أُعيد إلى منزله تحت الحجر الصحي،وبحسب وكالة والونيا لحياة جيدة AVIQ التي اتصلت به مساء الأربعاء للإعلان عن نتائج التحليلات واتخاذ التدابير اللازمة فان صحته ليست مثيرة للقلق.

منذ ظهور الوباء في بلجيكا ، سجل المستشفى الجامعي في شارلروا العديد من الحالات المشتبه فيها ، بما في ذلك 16 حالة يوم الثلاثاء 3 مارس في موقعين من قسم الطوارئ،في كل مرة تم الاعتناء بالمرضى بسرعة من قبل ممريضين كانوا ملثمين ومعزولين في قسم من الجناح المخصص للمرضى المشتبه في إصابتهم بـ COVID-19.

تم أخذ عينات وأرسلت إلى مختبر لوفين لتحليلها، ووفقًا لتوصيات وزارة الصحة تم إرسال جميع هؤلاء المرضى إلى منازلهم في الحجر الصحي وان حالتهم الصحية لا تثير للقلق.

ومنذ أول تطورات الوباء ، اتخذت مستشفى CHU في شارلروا تدابير لمواجهة زيادة هذا الوباء حيث تم بناء أربع غرف عزل في قسم الطوارئ في مستشفى ماري كوري المدني،و تم وضع خطة “biotox” مع تخصيص الطرق والمباني للحالات المشتبه فيها.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق