أوروبا

قطاع النقل الجوي يواجه “أكبر أزمة مالية في تاريخه” بسبب فيروس كورونا

بلجيكا 24 – يواجه قطاع النقل الجوي الدولي الكثير من الأضرار بسبب الانتشار المستمر لفيروس كورونا.

بعد الإنتشار العالمي للفيروس ،إنهار السوق الصيني بالكامل ، وتتخذ العديد من شركات الطيران الأوروبية والأمريكية إجراءات لتجاوز الأسابيع القليلة المقبلة دون حدوث الكثير من الأضرار المالية.

في الصين ، لم تطير طائرتان من أصل 3 طائرات منذ عدة أسابيع. من نهاية يناير إلى منتصف فبراير ، انخفض عدد المسافرين بنسبة 70% ، مما يعني أن أكثر من 200000 رحلة قد اختفت من جدول الرحلات.

ووفقاً لبيان صحفي لإتحاد النقل الجوي الدولي (IATA) ،فإن فيروس كورونا سيكلف القطاع ما يصل إلى 30 مليار يورو ، ويتوقع أن يتقلص قطاع الطيران بنسبة 4.7% بسبب فيروس كورونا في عام 2020 ،هذا يعني أنه ، للمرة الأولى منذ الأزمة المالية في الفترة 2008-2009 ، سيتوقف القطاع عن النمو.

في البداية ، أثرت المشكلات بشكل أساسي على شركات الطيران الصينية والآسيوية الأخرى ، لكن بما أن الفيروس كان أوسع إنتشارًا في أوروبا ، فإن العديد من شركات الطيران تتخذ تدابير ، بل إنها تتحدث عن “أكبر أزمة في الطيران الدولي منذ عقود” .

في أوروبا ، ألغت شركة الخطوط الجوية الألمانية لوفتهانزا ، بالإضافة إلى شركتيها الفرعيتين الخطوط الجوية النمساوية والسويسرية ، جميع الرحلات الجوية إلى الصين. بل وصل الأمر إلى ان منحت الشركة موظفيها خيار الحصول على إجازة غير مدفوعة الأجر ، وتوقفت عن تدريب أعضاء طاقم الطائرة الجدد وتوقف بعض المشروعات الداخلية (مؤقتًا).

وتعتبر لوفتهانزا هي كذلك الشركة الأم لخطوط بروكسل الجوية ، لكن لم يتضح بعد الإجراءات التي سيتم إتخاذها حيال رحلات الأخيرة .

وقالت الشركة “ليس من الممكن بعد تحديد الأثر الدقيق للتطورات الحالية على الأرباح”. حاليا ، هناك 13 من طائراتها ذات المسافات الطويلة على الأرض في ألمانيا.

بينما إتخذت شركة KLM الهولندية وشقيقتها Air France أيضًا تدابير ، وتتوقع مجموعة الطيران أن التأثير المالي للفيروس قد يتجاوز قريبًا 200 مليون يورو.

وقال ألكساندر دي جونياك ، الرئيس التنفيذي لاتحاد النقل الجوي الدولي (IATA): “تتخذ شركات الطيران قرارات صعبة لخفض السعة ، على سبيل المثال ، أو حتى في بعض الحالات تلغي وجهات بأكملها “. وأضاف “لقد إنخفضت أسعار الوقود ، الأمر الذي قد يعوض ذلك ، لكنه سيكون عامًا صعبًا للغاية بالنسبة لشركات الطيران على أي حال”.

يذكر أن معظم شركات الطيران ألغت الرحلات الجوية حتى منتصف أو نهاية مارس ، وقد يؤدي تمديد هذه الفترة إلى جعل الموقف أسوأ بكثير بالنسبة للعديد منهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاءاً ،قم بإلغاء الإضافة لتتمكن من تصفح الموقع