بروكسلبلجيكاحوادث

بروكسل : حبس رجل أكثر من أسبوعين بسبب خطأ إملائي !!

بلجيكا 24 – سُجن أحد سكان بروكسل عن طريق الخطأ لأكثر من أسبوعين بسبب خطأ إملائي وأدلة خاطئة دفعت السلطات إلى سجنه بدلاً من المشتبه فيه الفعلي.

لدى عودة الرجل صاحب الجنسية التونسية والبالغ من العمر 36 عامًا ،إلى بلجيكا قادما ً من باريس ، كانت في إنتظاره مذكرة توقيف ، مما دفع الشرطة لإعتقاله .

تم إعتقال الرجل بعد أن خطأ إملائي من قبل الشرطة بدلاً من رجل يحمل إسمًا مشابهًا ، وتم اعتقاله في عام 2017 بتهمة السرقة بالعنف وحيازة الأسلحة بشكل غير قانوني.

كان المشتبه به رهن الاحتجاز ريثما يتم التحقيق ، وخلال الإجراءات الإدارية ، قيل أن أحد الضباط عند تدوين الإسم الأخير للجاني نسي كتابة آخر حرف وكان “a”.
وحسبما أفادت صحيفة هيت نيوسبلاد ، على الرغم من حقيقة أنه ليس لديه أي سجل جنائي وأنه لا يشتبه في كونه المشتبه فيه الفعلي ، فقد سُجن الرجل في سجن “سان جيل” لمدة 18 يومًا .

ووفقاً للصحيفة ،لم تستمع الشرطة ولا حتى المدعي العام لصرخات الرجل المتكررة بأنه بريء ولم يتم التأكد من إدعاءاته لأن بصمة المشتبه به الأصلي كدليل كانت معيبة.

أدركت السلطات أنه كان هناك خلط عندما تم تقديم الرجل البريء إلى المحكمة في 24 نوفمبر ، حين أمر القاضي بالإفراج الفوري عنه.

لم تنتهي مصائب الرجل عند هذا الحد ،فحين خرج من محبسه ، وجد أن مالك العقار الذي كان يسكن فيه وضع أقفال جديدة على باب منزله لأنه “لا يقوم بتأجير منزله للمدانين”.

في 17 فبراير ، إعترفت المحكمة بأن الرجل قد سُجن خطأً بسبب “خطأ إملائي مؤسف لأحد الضباط” على حد تعبير المحكمة .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاءاً ،قم بإلغاء الإضافة لتتمكن من تصفح الموقع