بلجيكاحوادث

قتلة رجل الأعمال البريطاني في طريقهما للعودة إلى بلجيكا

بلجيكا 24 – ذكرت شبكة VRT الفلمنكية ، انه سيتم تسليم الزوجين الهاربين منذ حوالي 24 سنة في قضية مقتل رجل أعمال بريطاني في منتجع دي هان الساحلي في غرب فلاندرز مساء الثلاثاء.

تم اعتقال الزوجين في ساحل العاج قبل بضعة أشهر. وأدينت هيلدا فان آكر وجان كلود لاكوت بحكم غيابي أمام محكمة بلجيكية بتهمة قتل رجل أعمال بريطاني في عام 1996.

بعد اعتقالهما في ساحل العاج ، طلبت السلطات البلجيكية على الفور تسليم الزوجين ،وسيتم تسليمهما اليوم الثلاثاء .

ووفقًا لمحاميها، وافقت هيلدا فان آكر المصابة بسرطان الثدي على تسليمها ، وقالت أن صحتها هي شاغلها الأساسي. حيث انها بحاجة إلى العلاج الإشعاعي ، لكنها لم تتمكن من الحصول عليه في ساحل العاج.

ومن المقرر أن تغادر فان آكر وشريكها لاكوت ساحل العاج على متن طائرة متجهة إلى بلجيكا الليلة . وستهبط على الأراضي البلجيكية صباح غد الأربعاء.

في عام 1996 ، سبق أن اعتُقل الزوجان في بلجيكا بسبب مقتل رجل أعمال بريطاني ، وهربا إلى جنوب إفريقيا بعد إطلاق سراحهما “اطلاق سراح مشروط ” بسبب عدم كفاية الأدلة.

أطلق الجناة النار على ضحيتهما ، مرتين في الرأس والرقبة بعد أن إكتشف أن لانوت 53 عامًا ، وهو محتال ، قد خدعه.

تم اكتشاف جثة البريطاني ماركوس ميتشل 44 عامًا من قبل الأطفال الذين كانوا يلعبون بين الكثبان الرملية في بلدة دي هان الساحلية البلجيكية ، وفقًا لما ذكرته الصحيفة.

حُكم على الزوجين بالسجن مدى الحياة غيابياً في عام 2011 ، وأضيفا في وقت لاحق إلى قائمة المطلوبين لدى اليوروبول.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

رجاءاً ،قم بإلغاء الإضافة لتتمكن من تصفح الموقع