بروكسل

الاسبستوس لا يزال موجود بــ 80% من المدارس الفلمنكية في بروكسل

بلجيكا 24 – ذكرت شبكة بلجا الاخبارية ، وفقًا لـ Schoolgroep Brussel – SGB ، المجموعة التي تمثل النظام التعليمي للمجتمع الفلمنكي ، لا يزال الأسبستوس موجودًا في حوالي 80% من المدارس الفلمنكية في بروكسل .

قالت المجموعة أن هناك كمية كبيرة من الأسبستوس بالمدارس ، والتي يتم تحديثها كل عام . وتشرف المجموعة على حوالي 100 مدرسة تحت مسؤوليتها ، منها ست مدارس أزيل منها الأسبستوس في عام 2019.

من المعروف أن مادة الأسبستوس مسرطنة ، ولكنها كانت تستخدم على نطاق واسع كمثبط للحرائق في بناء المنازل والمباني العامة حتى أواخر التسعينيات.

وقالت كارين سترويز ، المتحدثة باسم SGB : “لا توجد خطة ثابتة لإزالة الأسبستوس من المباني ،كلما كان هناك خطر ، بالطبع ، تتم الإزالة بشكل فوري. وفي حالات التجديدات ، كبيرة أو صغيرة ، يتم دائمًا إزالة الأسبستوس. ”

وأوضحت المتحدثة قائلةً ،أن عملية إزالة الأسبستوس في حد ذاتها خطيرة للغاية لأنها تطلق الألياف في الهواء ، لذلك يتم تنفيذها دائمًا بواسطة مقاولين متخصصين.

الحماية في الوقت الحاضر تأخذ شكلين ، أولاً ، يتم تحديث عدد المدارس كل عام ، ويمكن استشارته من قبل خبراء الوقاية في SGB. ثانياً ، يخضع مستشارو الوقاية في المدارس للتدريب على كيفية التعرف على الأسبستوس وكيفية التعامل معه . لكن مسألة كيفية التعامل معها تكلف مبالغ طائلاً .

وقالت سترويز “حتى التجديدات على نطاق صغير كلفت المجموعة المدرسية حوالي 70 ألف يورو في السنة فقط لإزالة الأسبستوس”. “ويمكن للمجموعة الاعتماد على دعم بنسبة 50% فقط من نظام التعليم المجتمعي.

وأضافت سترويز ،لسوء الحظ ، لم نحصل على نوع من الدعم المالي الإضافي من OVAM [وكالة النفايات العامة في فلاندرز] التي تتمتع بها مجموعات المدارس في فلاندرز. وسيكون من الجيد أن تقوم [وكالة البيئة ببروكسل] Leefmilieu Brussel بضخ إعانات إضافية للمدارس المجتمعية الناطقة بالهولندية في بروكسل. ”
وتجدر الإشارة إلى أن أعداد المدارس التي تقع تحت مسؤولية نظام التعليم الكاثوليكي غير متوفرة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock