بلجيكا

الزوجان الملكيان يزوران النصب التذكاري لضحايا هجمات 11 سبتمبر بنيويورك

بلجيكا 24 – يقوم الملك فيليب والملكة ماتيلد وأفراد العائلة الملكية البلجيكية ،بزيارة رسمية لمدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية للاحتفال برئاسة بلجيكا لمجلس الأمن الدولي .

وحسب جدول الزيارة الملكية،توجه الزوجان الملكيان لوضع الورود على النصب التذكارى في منطقة أرض الصفر أو جراوند زيرو ،وهي منطقة في مدينة نيويورك أنشئت بعد مشروع مانهاتن والحرب العالمية الثانية عام 1946، وكان بها مركز التجارة العالمي للنقل هوب وشارع الراديو إلى أن بني بها برجي مركز التجارة العالمي في الستينات. ثم انهار البرجان بعد أحداث 11 سبتمبر 2001.

رافق أفراد العائلة المالكة البلجيكية ضباط شرطة ممن شهدوا هجمات بروكسل في مطار زافنتيم ومحطة مترو مالبييك في 22 مارس 2016 كعلامة على احترام جميع ضباط الشرطة الطوارئ الذين شهدوا الهجمات الإرهابية .

في أعقاب وضع الملك والملكة الورود على قبر ضحايا الهجمات الإرهابية في نيويرك ،إلتقى ضباط بلجيكيين بضباط نيويورك .

يذكر أن معظم الذين لقوا حتفهم في هجمات الحادي عشر من سبتمبر ،كانوا من المدنيين باستثناء 343 من رجال الإطفاء و71 من ضباط إنفاذ القانون الذين لقوا حتفهم في مركز التجارة العالمي الواقع في مدينة نيويورك، ومسؤول آخر عن إنفاذ القانون توفيّ عندما تّحطّمت طائرة الخطوط الجوية المتحدة رقم 93 بالقرب من شانكسفيل بولاية بنسلفانيا، بالإضافةِ إلى 55 من الأفراد العسكريين الذين لقوا حتفهم في البنتاغون وبالتحديدِ في مقاطعة أرلينغتون بفرجينيا، ثمّ المهاجمين التسعة عشر الذين لقوا حتفهم على متن الطائرات الأربع.

إجمالاً؛ قُتل 2605 مواطنًا أمريكيًا من بينهم 2135 مدنياً مُقابل مقتل 372 مواطنًا غير أمريكيٍّ (باستثناء الجناة الـ 19) وهو ما يمثل حوالي 12% من العدد الإجمالي لحصيلة القتلى. لقد قُتل خلال الهجمات أشخاص من أكثر من 90 دولة؛ بما في ذلك المملكة المتحدة (67 حالة وفاة)، جمهورية الدومينيكان (47 حالة وفاة) والهند (41 حالة وفاة).

زر الذهاب إلى الأعلى