بلجيكاحوادثلييج

لييج :بعد جـ.ـريمة الإغـ.ـتـ.ـصاب الجماعي .. يطالبان بالإفراج حتى النطق بالحكم

بلجيكا 24 – قررت محكمة لييج الجنائية يوم الجمعة تأجيل النظر في قضية اثنين من مرتكبي جريمة اغتصاب جماعي ضد فتاة ” 16 عامًا ” حتى 6 مارس القادم.

وفي وقت تأجيل القضية بسبب عدم وجود تقرير خبير، أعلن محامو المتهمين عن تقديم طلبات للإفراج عن موكليهم الذين لم يعودوا يرغبون في البقاء في السجن قبل النطق بالحكم.

وكان الادعاء قد طالب بالسجن لمدة 7 سنوات ضد المتهمين بارتكاب الإغتصاب الجماعي بتواطؤ مع خمسة قُصَّر ، لكن مثل اثنين منهم بالغين أمام المحكمة.

وكانت الفتاة البالغة من العمر 16 عامًا قد تقدمت بشكوى تفيد بأنها كانت ضحية لاغتصاب الجماعي في ليلة 30 إلى 31 مارس 2019 في شودفونتين خلال أمسية تم تنظيمها بمنزل صبي يبلغ من العمر 13 عامًا.

شارك سبعة من مرتكبي الجريمة في هذا الاغتصاب الذي استمر أكثر من ثلاث ساعات،وكانت الضحية في تلك الاثناء فاقدة الوعي حيث اجبرت على تناول الكحول والمخدرات ،ثم تعرضت للإغتصاب على يد شخصان يبلغان من العمر 18 عامًا وخمسة قُصر تتراوح أعمارهم بين 13 و 17 عامًا وقد تم بث المشهد مباشرة على سناب شات.

طلب محامو الدفاع فحصاً من خدمة متخصصة في علاج مرتكبي الجرائم الجنسية ،هذا الاخير لم يصدر بعد مما دفع القاضي الى تأجيل النظر في القضية حتى 6 مارس المقبل.

ومن جهتهم أعلنوا محامو المتهمين عن تقديم طلبات للإفراج عن موكليهم الذين لم يعودوا يرغبون في البقاء في السجن قبل النطق بالحكم.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock