بلجيكاعلوم و تكنولوجيا

جامعة لوفين تطور تقنية ذكية ضد الإحتيال

بلجيكا 24 – يستخدم بعض عديمي الضمير ومجرمي الإنترنت نِطاقات الإنترنت التي تنتهي بـ (.EU) لأغراض التصيد أو الإحتيال ،ولكن من الآن فصاعداً عليهم أن يتعاملوا مع التكنولوجيا الجديدة المصممة لمنع مثل هذه المحاولات.

تم تطوير هذه التقنية من قبل جامعة لوفين (KULeuven) بالتشارك مع EURid الشركة التي تدير أسماء النطاقات “.EU”.

ووفقاً لأرقام EURid ،يوجد أكثر من 3.6 مليون فرد وشركة لديهم بالفعل أسماء نطاق “.EU” ، ويمتلك منها عدد قليل من الأفراد غير الشرفاء.

وبتفويض من الاتحاد الأوروبي لتولي مسؤولية اسم نطاق .eu ، فقد عملت EURid لمدة خمس سنوات مع ” جامعة لوفين” على نظام جديد قائم على الذكاء الاصطناعي.

وقال خبير التكنولوجيا “ليفن ديميت” من جامعة لوفين : “لقد قمنا بالفعل بفحص التسجيلات السابقة ضد اللوائح السوداء ،مضيفاً ، بأنه تم إنشاء قائمة تحمل عناوين مشبوهة.”

ويوضح “ديميت” قائلاً : يقوم النظام بحظر التسجيلات المشبوهة حتى قبل تنشيطها تلقائيًا والبدء في عمل مشاكل ، يتبع هذه المرحلة تشغيل فحص معرف إضافي في عملية تسجيل النطاق المعلقة . عند هذه النقطة تحديداً، فإن المحتال في كثير من الأحيان لا يكلف نفسه عناء الإستمرار ، لذلك من الصعب على نحو متزايد القيام بتحديد الهوية”.

وأضاف السيد “ديميت” يشارك النظام في تسجيل العناوين منذ أوائل شهر ديسمبر ، كما أن مديري أسماء النطاقات الآخرين مهتمون بالفعل بالطريقة المستخدمة .

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock