بلجيكا

البرلمان البلجيكي يناقش قانون لتجريم “الثأر الاباحي”

بلجيكا 24 – من المنتظر أن يصوت البرلمان الإتحادي البلجيكي خلال الأسبوعين القادمين على مشروع قانون جديد إقترحته النائبة فانيسا ماتز ،والذي يعاقب على “الثأر الإباحي”.

ويتعلق الأمر بتداول محتوى جنسي صريح دون موافقة الشخص الظاهر فيه ، بغرض الانتقام منه.

ترغب النائبة في التحرك سريعاً لمنع مثل هذه الجرائم ، حيث تطالعنا الاخبار في كثير من الأحيان بجرائم مثل التحرش الجنسي ، والثأر الإباحي ،والتي تشهد وقوع عواقب مأساوية في بعض الأحيان

ومع ذلك ، فإن مثل هذه الحالات معقدة من الناحية القانونية وكانت صياغة مشروع القانون يوم الأربعاء موضوع العديد من التعديلات والملاحظات العملية.

ويستند مشروع القانون على تجريم المتلصص وظرف مشدد للعقوبة ،عندما يتم تعميم هذه الصور بقصد خبيث أو تنطوي على مصلحة مالية كالإبتزاز على سبيل المثال، بالإضافة إلى إجراءات محددة لإزالة أو إخفاء الصور من خلال إحالة القضية بشكل “عاجل” إلى رئيس المحكمة الابتدائية.

ويُسمح للمؤلف أو مذيع الصور أو مشغل الاتصالات المعني بعد ذلك بفرصة مدتها ست ساعات لسحب المحتوى أو إخفاؤه.

ويشمل مشروع القانون أيضاً ،إجراءات أخرى تنطوي على “وكيل الملك” ،والذي يمكنه ، على أي حال ، طلب سحب صور ذات طبيعة إرهابية أو سوء معاملة الأطفال.

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق