بروكسلبلجيكاكورونا في بلجيكا

طائرة البلجيكيين الذين تم إجلاؤهم من الصين تهبط أخيراً في بروكسل

بلجيكا 24 – وصل البلجيكيون الذين تم إجلاؤهم من مقاطعة هوبى الصينية وسط انتشار تفشي فيروس كورونا القاتل إلى مطار عسكري في بروكسل في نهاية الأسبوع.

هبطت الطائرة التي تقل 12 بلجيكياً في مطار ميلسبروك العسكري في حوالي الساعة 9:00 مساء يوم السبت ، في عملية إعادة إلى الوطن شملت رعايا أوروبيين آخرين.

ونُظمت عودة البلجيكيين الذين تم إجلاؤهم من السفارة البلجيكية في ووهان ، عاصمة إقليم هوبى والمدينة التي تفشى فيها المرض للمرة الأولى.

وحسبما ذكرت وكالة أنباء بلجا يوم الاثنين ، هبطت طائرتهم أولاً في بلدة فرنسية صغيرة بالقرب من مدينة مارسيليا الجنوبية بعد ظهر يوم السبت ، حيث غادر ركاب فرنسيون وخضعوا لفحوصات طبية ، والتي أثبتت أنها سلبية .

بعد ذلك ، استقل ركاب الرحلة الآخرون في رحلات مختلفة حسب وجهتهم ، حيث إستقل البلجيكيون والهولنديون طائرة واحدة بالإضافة إلى الأشخاص الذين تم إجلاؤهم من سلوفاكيا والدنمارك وجمهورية التشيك.

بعد الهبوط بفترة قصيرة في بروكسل ، تم نقل الأشخاص الذين تم إجلاؤهم إلى مستشفى عسكري في “نيدر-أوفر-هيمبييك” ، بالقرب من حي لايكين في شمال بروكسل.

وذكرت شبكة VRT الفلمنكية : “سيتم نقل الهولنديين بالحافلة إلى أيندهوفن ، وسيطير الدنماركيون والسلوفاك والتشيك إلى بلادهم”.

يذكر أنه سيتم الإبقاء على الــ 12 بلجيكيا في الحجر الصحي بالمستشفى لنحو أسبوعين ، حيث سيخضعون لفحوصات طبية للفيروس المسمى فيروس 2019 Novel Coronavirus ، والذي أدى تفشيه إلى أكثر من 17000 حالة إصابة وقتل المئات ، معظمهم في الصين .

وأشارت الشبكة إلى ارتفاع عدد القتلى من الفيروس إلى 362 ، متجاوزًا حصيلة الوفيات الناجمة عن وباء السارس 2013 و الذي ينتمي إلى نفس عائلة الفيروسات – التي أودت بحياة 349 شخصًا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق