الشرطة الفيدرالية تحقق في رسائل عنصرية بعد غرق قارب يحمل مهاجرين

بلجيكا 24 – بناءً على طلب مكتب المدعي العام في فلاندرز ،فتحت الشرطة الفيدرالية التحقيق ، في التعليقات العنصرية التي ظهرت على وسائل التواصل الاجتماعي بعد انقلاب قارب يحمل مهاجرين قبالة مدينة De Panne.

كما تم إطلاق عمليات البحث والإنقاذ قبالة ساحل De Panne للعثور على ركاب القارب .

ظهرت التعليقات والرسائل العنصرية على وسائل التواصل الاجتماعي بعد وقت قصير من وقوع الكارثة.

وقال Johan Lescrauwaet من مكتب المدعي العام بمدينة Ypres : “اتصلنا بعد ذلك بالشرطة الفيدرالية وقسم الإنترنت وطلبنا إجراء تحقيق موسعة في إنتهاكات قانون مكافحة العنصرية”. “هذه مسألة مهمة لإظهار أنه لن يتم التسامح مع مثل تلك التعليقات والتصرفات .”

قررت الخدمة الفيدرالية المتخصصة التحقق مما إذا كان بعض الأشخاص يحرضون على الكراهية في رسائلهم إذا تم تأكيد ذلك ، ستصدر الشرطة غرامات بحقهم.

من جانبه Lescrauwaet قائلاً : “إذا قررنا اتخاذ إجراءات قانونية ضد هؤلاء الأشخاص ، فإنهم يخاطرون بالسجن لمدة شهر إلى عام وغرامة تصل إلى 8000 يورو”. ” حدث ذلك بالفعل فيما مضى مع رسائل عبر الإنترنت تتعلق بالسلبية .”

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

لكي تستطيع تصفح الموقع بكل سهولة

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

يرجى تعطيل adblocker الخاص بك أو إضافة موقعنا لقائمة المواقع المتاحة

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});