أنتويرب : 5 سنوات سجن لمدرس رقص لإرتكابه جرائم جنسية ضد القُصر

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بلجيكا 24 – قالت شبكة VRT الفلمنكية ، أن المحكمة الجنائية في أنتويرب وجدت أن مدرس الرقص في Boechout (مقاطعة أنتويرب) مذنب بارتكاب جرائم جنسية ضد القاصرين.

الجرائم التي أدين بها الرجل هي الاغتصاب والاعتداء الجنسي وحيازة المواد الإباحية للأطفال.

معلم الرقص هو أحد الأشخاص مبتكري سلسلة LikeMe الشهيرة للأطفال والتي يتم بثها على قناة Ketnet التلفزيونية الخاصة بأطفال على شبكة VRT الفرنكفونية ، وقد ارتكب الجرائم بينما كان مدرسًا للرقص ، قبل بدءه في العمل على برنامج LikeMe.

يعمل الرجل 38 عاماً كمدرس للرقص ، الأمر الذي جعله في إتصال مباشر وبإنتظام مع القصر.

في العام الماضي ، تقدمت إحدى التلميذات السابقات بشكوى ضد المدرس زعمت فيها بإعتداء الأخير عليها جنسياً وإغتصابها .

وحسب تقارير شبكة VRT ،ارتكبت الجرائم بين عامي 2004 و 2008 عندما أعطىت الضحية دروس الرقص من قبل الرجل في Brasschaat و Berchem (مقاطعة أنتويرب).

وأوضحت الشبكة أنه خلال سريان التحقيق مع المتهم ، قدم ثلاث تلميذات سابقات شكوى ،زعمن فيها بإعتداء الرجل عليهن جنسياً . لقد إلا أن الأخير نفي كافة التهم وبشدة .

وجدت المحكمة أنه مذنب بالاغتصاب وعدة تهم بالاعتداء الجنسي وحيازة مواد إباحية عن الأطفال كصورة عارية لطفلة ترقص تم العثور عليها على هاتفه المحمول.

بعد ثبوت التهم على الرجل ، حكمت المحكمة عليه بالحكم بالسجن لمدة 5 سنوات منها 30 مع إيقاف التنفيذ. كما ألزمته المحكمة بمراجعة الأطباء النفسيين ومنعته من العمل مع القُصر لمدة 5 سنوات.

يذكر أنه عندما قُدمت التهم للمرة الأولى ، إستقال الرجل من شركة الإنتاج التي تنتج برنامج LikeMe. وبالتالي.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

إقرأ أيضاً

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد