بعد 23 سنة من الهروب قررا تسليم نفسيهما لبلجيكا

بلجيكا 24 – وفقاً لصحيفة “دي مورغن” الفلمنكية ، سيتم تسليم المرأة البلجيكية الوحيدة التي تتصدر قائمة “أكثر المطلوبين” لدى الشرطة الأوروبية يوروبول إلى بلجيكا بصحبة شريكها الفرنسي ، في أعقاب إعتقالهما مؤخراً بعد ان ظلا هاربين لأكثر من عقدين من الزمن .

وقال محامي المتهمة لصحيفة “دي مورغن” الفلمنكية ،”هيلدا فان آكر” وشريكها “جان كلود لاكوت ” اُعتُقلا في أواخر عام 2019 في ساحل العاج ، ومن المقرر تسليمهما إلى بلجيكا.

في عام 1996 ، سبق أن اعتُقل الزوجان في بلجيكا بسبب مقتل رجل أعمال بريطاني ، وهربا إلى جنوب إفريقيا بعد إطلاق سراحهما “اطلاق سراح مشروط ” بسبب عدم كفاية الأدلة.

أطلق الجناة النار على ضحيتهما ، مرتين في الرأس والرقبة بعد أن إكتشف أن لانوت 53 عامًا ، وهو محتال ، قد خدعه.

تم اكتشاف جثة البريطاني ماركوس ميتشل 44 عامًا من قبل الأطفال الذين كانوا يلعبون بين الكثبان الرملية في بلدة دي هان الساحلية البلجيكية ، وفقًا لما ذكرته الصحيفة.

حُكم على الزوجين بالسجن مدى الحياة غيابياً في عام 2011 ، وأضيفا في وقت لاحق إلى قائمة المطلوبين لدى اليوروبول.

نظراً لأن بلجيكا ليس لديها معاهدة لتسليم المجرمين مع السلطات الإيفوارية سيتم القبض على الزوج فور وصوله إلى بلجيكا .

تجدر الإشارة إلى انه بعد إلقاء القبض عليهما في نوفمبر الماضي، قيل ان فان آكر ، البالغة من العمر 56 عامًا ، والتي تعاني من سرطان الثدي ، طلبت تسليمها بنفسها ، مشيرة إلى مخاوف من عدم تلقيها العلاج المناسب.

من جهة أخرى ،تحدث محامي فان آكر عن خطط لمعارضة “عقوبة السجن المؤبد” لعام 2011 التي تلقوها غيابياً وإطلاق محاكمة جنائية جديدة عند عودتهما إلى بلجيكا.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

لكي تستطيع تصفح الموقع بكل سهولة

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});

يرجى تعطيل adblocker الخاص بك أو إضافة موقعنا لقائمة المواقع المتاحة

(adsbygoogle = window.adsbygoogle || []).push({});