بلجيكارياضة

بلجيكا ضمن قائمة أكثر 10 دول تعاطياً المنشطات الرياضية

بلجيكا 24 – كشف التقرير السنوي الصادر يوم الخميس عن الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات ومقرها مونتريال كندا ، أن حالات تعاطي المنشطات في الرياضة الدولية زادت بأكثر من 13% في 2019.

في بلجيكا تم تسجيل إنخفاض في إستخدام المنشطات بنسبة 26% ، ومع ذلك تظل بلجيكا في المراكز العشرة الأولى من البلدان الأكثر تعاطياً للمنشطات الرياضية.

حدد التقرير ، التي يركز على عام 2017 ، ما يصل إلى 1804 حالة إنتهاك لقوانين مكافحة المنشطات ، مقارنة بــ 1595 حالة في عام 2016 ، حسبما ذكرت الوكالة .وتتعلق هذه الحالات منذ عام 2017 بـ 93 رياضة وتؤثر على 114 دولة.

ويظهر تقرير الوكالة أن إيطاليا تتصدر قائمة الدول الأكثر تضررا من الانتهاكات (171) ، تليها فرنسا (128) والولايات المتحدة (103).

وتحتل البرازيل المركز الرابع (84) ، أمام روسيا مباشرة (82) ، والتي استبعدتها الوكالة منذ أربعة أعوام من الأحداث الرياضية الدولية الرئيسية لأنها قدمت معلومات خاطئة. إلا أن وكالة مكافحة المنشطات الروسية أعلنت يوم الخميس أنها بصدد الطعن في قرار الإستبعاد.

وجاءت الصين في التقرير صاحبة (62) حالة مخالفة والهند (57) وبلجيكا (54) وإسبانيا (52) وجنوب أفريقيا (43) لتكتمل قائمة الدول العشر الأكثر تضرراً من تعاطي المنشطات في العالم.

يذكر أن الرياضة التي سجلت أكبر عدد من الانتهاكات هي كمال الأجسام (266 حالة) ، تليها ألعاب القوى (242) وركوب الدراجات (218). وجاء كل من كرة القدم (78) والرجبي (54) في المركزين السادس والثامن على التوالي.

في بلجيكا ، تم الإبلاغ عن 54 انتهاكًا ، أي أقل بـ 19 إنتهاكًا عن عام 2016 عندما إحتلت المملكة المرتبة الخامسة في تصنيف الدول الأكثر تضرراً. وتتشارك خمسة عشر من التخصصات هذه المخالفة ، وجاءت كما يلي : كمال الأجسام هو الأكثر تضررا بــ 31 حالة ، قبل رياضة القوة
“جزء من رياضة رفع الأثقال” (5) ، بينما إحتل التنس المركز الثالث بـ(3). تم تسجيل انتهاكين في ركوب الدراجات وكرة القدم والكرة الطائرة.

ووفقاً للوكالة ، من أصل 1804 حالة منشطات تم الإبلاغ عنها في عام 2017 ، تم إكتشاف الغالبية العظمى (1،459) بفضل نتائج التحليل ، والباقي يأتي من أعمال التحقيق وتبادل المعلومات دون أي اكتشاف للمواد المحظورة .

وقال المدير العام للوكالة أوليفييه نيجل: ” أن عمليات التفتيش داخل وخارج المنافسة هي مفتاح إكتشاف المنشطات ، ولكن الأحداث الأخيرة أظهرت أن التحقيقات تلعب دوراً متزايد الأهمية في حماية حقوق الرياضيين النظيفين في جميع أنحاء العالم”.

زر الذهاب إلى الأعلى