إقتصادإقليم فلاندرزبلجيكا

دراسة – أنتويرب تتحمل العبء الأكبر من فقدان الوظائف بسبب بريكسيت

بلجيكا 24 – وفقاً لدراسة أجرتها جامعة لوفين بتكليف من الحكومة الفلمنكية ، يهدد رحيل بريطانيا المنتظر منذ فترة طويلة عن الاتحاد الأوروبي بضرب مدينة أنتويرب ليترك الأخيرة في أسوأ الأحوال .

وقالت الدراسة ان خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الصعب ،أي بدون إتفاق تجاري قد يكلف بلجيكا فقدان 42 ألف وظيفة، خاصة صناعات الأغذية والمنسوجات التي ستتأثر بشدة.

وتحدد الدراسة الجديدة فقدان الوظائف لكل مقاطعة فلمنكية لأول مرة بما يقارب الـ 8 آلاف وظيفة سُتفقد في مقاطعة أنتويرب وحدها.

وأوضحت الدراسة ان الإتفاق التجاري بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي جنبًا إلى جنب مع التجارة غير الاحتكارية قد ينقذر ما يقرب 6 آلاف وظيفة في مقاطعة أنتويرب.

وأشارت الدراسة إلى ان ضربة الاقتصاد الكلي التي ستتكبدها بلجيكا ،فإن منطقة فلاندرز الغربية ستكون هي الأكثر تضرراً . بينما سيُفقد عدد قليل من الوظائف هنا ولكن الاقتصاد المحلي أصغر وسيكون أكثر تأثراً.

وإدعى الباحثون أن 1.3% من الوظائف في فلاندرز الغربية مهددة بسبب خروج بريكسيت “الصعب ” .

وحسب الدراسة ،ستتأثر بعض المدن أسوأ من المناطق الأخرى : حيث ستعاني أنتويرب وغنت والمحيط بين بروج وكورتريك .

يذكر أن المملكة المتحدة ستغادر رسميًا الاتحاد الأوروبي في نهاية شهر يناير ، ولكن بعد فترة إنتقالية مدتها أحد عشر شهرًا ، هذا يعني أن أي ضربة إقتصادية لن يشعر بها إقتصاد البلاد إلا في نهاية العام المقبل.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق