أنتويربإقليم فلاندرزبلجيكا

هل يمكن للداعشي الذي هدد بقتل الكفار في بلجيكا العودة إليها؟

بلجيكا 24 – تحدثنا في مقال سابق عن عبد الله نعمان ، جهادي من أنتويرب ، المسجون في سجن الحسكة السوري والذي يرغب في العودة الى بلجيكا لقضاء مدة سجنه، لكن هل هذا ممكناً من الناحية القانونية؟

غادر عبد الله نعمان ، المقاتل السابق في الجماعة الإسلامية البلجيكية Sharia4Belgium ، أنتويرب متجهاً إلى سوريا في عام 2013 قبل أن ينضم إلى صفوف الدولة الإسلامية (داعش)،و يعتبر اليوم أحد أخطر الجهاديين البلجيكيين، ورغم سمعته وجرائمه ، فإنه يرغب في العودة إلى بلجيكا لقضاء مدة عقوبة سجنه.

وفقًا RTL “هذا ممكن تمامًا”بحسب ماذكره محاميين جنائيين.

قال الأستاذ لوران كينيس محامي جنائي : “هذا ممكن تمامًا،لقد كانت هناك بالفعل حالات لأشخاص اعتقلوا في الخارج ، بسبب جريمة ارتكبت في الخارج والتي هي أيضاً جريمة بموجب القانون البلجيكي ثم عادوا إلى بلجيكا للمحاكمة”.

وفي هذا الصدد قال الأستاذ Guillaume Lys هناك فارق بسيط : “في القانون الدولي ، تكون الدولة التي ارتكب في حقها الجرائم وفي هذه الحالة “سوريا والعراق “من تقرر اذا كانت العودة ممكنة ام لا.

ويضيف السيد Guillaume Lys احتمال عودة عبد الله نعمان لا يزال منخفضًا وبالتالي يتطلب موافقة سوريا، لكن يمكن أن تتدخل بلجيكا إذا لم يتم احترام “الحقوق الأساسية” للمشتبه به.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق