أحزاب بلجيكيةبلجيكا

بلجيكا : ستة أحزاب تشترك في المحادثات بشأن تشكيل الحكومة الفيدرالية أكتوبر المقبل

بلجيكا 24 – أبلغ كل من يوهان فاندي لانوت وديدييه رايندرز الملك فيليب بالتحديات الاقتصادية الاجتماعية التي تواجه البلاد والجهود المبذولة لجمع ستة أحزاب حول طاولة المفاوضات التي تهدف لتشكيل الحكومة الفيدرالية الجديدة.

وصرح المخبران الملكيان للصحافيين أن مرحلة محادثات التشكيل الرسمية لم تصل بعد ،وربما لن تصل حتى يتم الإنتهاء من تشكيل الحكومات الإقليمية.

نتيجة لذلك ، قرر الملك فيليب تمديد المهمة الموكلة إلى يوهان فاندي لانوت وديدييه رايندرز ، وهما المخبران الملكيان ، اللذان يحاولان تمهيد الطريق لإجراء محادثات رسمية بهدف تشكيل حكومة اتحادية جديدة. وسيقوم لانوت ورايندرز بالإجتماع بالملك لإطلاعه على المستجدات بداية الشهر المقبل.

وبعد مرور 106 أيام من الانتخابات العامة ، لا تزال بلجيكا بدون حكومة اتحادية جديدة.

خلال الأشهر القليلة الماضية ، حاول المخبران الملكيان إقناع أكبر حزبين في البلاد ، القوم الفلمنكي N-VA ، والاشتراكي الفرنكوفوني ،للجلوس على طاولة مفاوضات واحدة .

فقط مع وجود هذين الحزبين ، يمكن لحكومة جديدة أن تحظى بأغلبية بين أعضاء البرلمان الفلمنكي والفرنكوفوني.

في الأشهر الأخيرة ، كان يُنظر إلى غياب الحكومات المفوَّضة على أنه عقبة أمام تشكيل الاتحاد الفيدرالي لأن الأحزاب لا تعرف من سيشارك ، لأن هذا له أيضًا آثار على ما يمكن تحقيقه في الواقع على المستوى الفيدرالي.

خلال هذه الفترة الإضافية ، وحتى بداية شهر أكتوبر ، يحاول المخبران الملكيان العثور على عناصر التقارب بين الأطراف الستة للسماح بمحادثات تشكيل الحكومة الرسمية للبدء في أكتوبر.

ويتضمن برنامج المخبران الملكيان العديد من الموضوعات بما في ذلك الهجرة ومعاشات التقاعد والتأمين الصحي والعمالة والأمن والميزانية والمناخ والطاقة والفقر والتنمية الدولية.

ومن المتوقع أن تشارك في المحادثات ،ستة أحزاب أخرى هم القوميون الفلمنكيون والليبراليون الفلمنكيون والاشتراكيون والديمقراطيون المسيحيون والليبراليون الناطقون بالفرنسية والاشتراكيون.

وأشار السيد “لانوت” أنه بعد الانتهاء من هذا التقرير السابع وتقديمه للملك ، يكون قد إنتهى من جولة المعلومات التقليدية ، لكن الخطوة التالية ، وهي تشكيل الحكومة ،ليست ممكنة بعد.

الوسوم
اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق