اخبار بلجيكا

وزير اللجوء والهجرة يقدم إعتذاره بعد إساءته للمغرب والجزائر والكونغو ودعمه للنازية

قدم الوزير المختص بشؤون اللجوء والهجرة “ثيو فرانكين” إعتذاره أثناء جلسة للبرلمان الاتحادي , وذلك بعد أن كان تحت الأضواء وقصف الصحافه له لعدة ايام بسبب تشجيعه لأحد المنظمات الفلمنكية المتطرفة والمثيرة للجدل نوعاً ما VMO .

والتي وصفتها المحكمة في بلجيكا ب ” الميليشيات ” .
سبب إثارة القضية هي تلك رسائل البريد الكتروني قديمة والتي فضحت كل علاقته بهذه المنظمة المتطرفة , وقد تسربت تلك الرسائل من قبل أحد الموظفين بالحزب القومى الفلمنكي N-VA والذي إستقال في وقت لاحق من الحزب .
أخيراً وليس آخر , فقد ظهر منشور قديم للوزير ” فرانكين ” علي الفيسبوك عام 2011 , والذي قال فيه أن المهاجرين من المغرب والكونغو والجزائر لا يمكن أن يكونوا قيمة مضافة للإقتصاد البلجيكي , وقد ظهر ذلك في أحد وسائل الاعلام الفرنسية .
فقد كان الوزير ” المحترم ” !! يقارن المهاجرين اليهود والصينيين إلي المجموعة المذكورة أعلاه , وهذا من وجهة النظر الإقتصادية كما قال فإن المجموعة الأولي لن تحقق للإقتصاد البلجيكي شئ إضافي .
واستطرد الوزير أنه لم يكن ينوي أن يؤذي أي شخص بتصاريحه , فقد أدي هذا الحادث الأخير وخاصة ً أن كلامه متعلق بصميم عمله , فأصبح خيار الوزير الوحيد هو أن يكون متواضعاً ويقدم إعتذاره في محاولة للسماح له بتسوية تلك الأمور وتجنب الخروج مبكراً بفضيحة كبري بدلاً من أن يظل في منصبه .
وقال في بيان مقتضب : ” أنا أدرك أنني قد آلمت الناس بهذا الكلام , ولكني لم أقصد فعل ذلك , وأنا الآن أريد أن أقدم إعتذاري ” .
وأضاف ايضاً : ” أستطيع أن أؤكد لكم أنني سأكون وزير الدولة الذي يدافع عن مصالح جميع الناس في هذا البلد , مع عظينم الإحترام للجميع .

 

 

Belg24

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى