اخبار اوروبا

وزيرا خارجية النمسا وبلجيكا يدينان العنف ضد الاقليات في العراق

Advertisements

 دان وزيرا خارجية النمسا وبلجيكا سيباستيان كورتز وديدييه رايندرز كل على حدة اليوم العنف الذي تتعرض له الأقليات في العراق.
وأعرب كورتز في بيان أصدره في فيينا عن صدمته “ازاء التقارير التي تحدثت عن خروقات حقوق الانسان الصارخة التي يمارسها تنظيم الدولة الاسلامية بالعراق والشام (داعش) ضد الاقليات الدينية في شمال العراق ما اضطر مئات الآلاف من المسيحيين واليزيديين ومن الاقليات الاخرى الى الهروب بسبب الاعدامات العشوائية وعمليات التعذيب ومختلف الممارسات غير الانسانية”.
وقال كورتز “ان ما يحدث مأساة انسانية واني ادين بأقصى العبارات التهجير الجماعي والعنف ضد المسيحيين وبقية الاقليات الدينية” مشيرا الى ان التدهور المأساوي للوضع في تلك المنطقة يتطلب ردا سريعا من المجموعة الدولية.
من جهته أبدى رايندرز في بيان مماثل صدر من بروكسل عن قلق بلاده الشديد حيال التطورات في شمال العراق.
واعتبر رايندرز انه من الضروري حصول تعبئة أكبر من المجتمع الدولي سواء من الناحية الإنسانية أو الأمنية داعيا القوى السياسية العراقية الى تشكيل حكومة موسعة بسرعة لتلبية تطلعات الشعب. 

وكالات

Advertisements

Advertisements

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى