اخبار بلجيكاعلوم و تكنولوجيا

وأخيراً : وزارة الخارجية البلجيكية خالية من ” فايروس الثعبان الروسي “

Advertisements

بعد ما يقرب من ثلاثة أشهر , نجح المتخصصين في تكنولوجيا المعلومات في وزارة الخارجية البلجيكية من التخلص من فايروس التجسس بالوزارة والذي كان يطلق عليه “فايروس الثعبان الروسي”.
وإبتداءاً من اليوم بإستطاعة الدبلوماسيين والأشخاص المدنيين من داخل أو خارج بلجيكا الإتصال بشبكة الوزارة دون أي مشاكل حيث أن الشبكة تم تأمينها بالكامل والتأكد من خلوها من اي أضرار تذكر .

في العاشر من مايو الماضي أصبحت بلجيكا حديث وأضحوكة العالم بعدما نجح بعض الأفراد من روسيا بإختراق شبكة الحاسوب بوزارة الخارجية حسب تصريحات الوزارة , وكان الهجوم غير مسبوق وعلي نطاق واسع بالوزارة كلها , حيث أجبر حوالي 3100 من الدبلوماسين بالخارج بالإضافة إلي موظفي الخدمة المدنية بالدخول إلي الحجر الصحي الألكتروني ومنعهم من إستخدام شبكة الوزارة والاتصال بها نهائياً حتي يتم تحديد الفايروس ومكانه ومن ثم تدميره كلياً .
يذكر أن الفيروس نشر من الروس لمحاولة الحصول علي وثائق سرية تخص حلف الناتو حول الأزمة في أوكرانيا , حسبما جاء في تصريحات الوزارة آنذاك . 

وحسب التقارير التقنية بصحيفة ” دي تايد ” فإن المتخصصين بالتكنولوجيا ونظم المعلومات بالوزارة كانوا يعملون بكامل قوتهم للتخلص نهائياً من هذا الفايروس والحيلولة دون وقوع الوزارة بل وبلجيكا بالكامل فريسة لمثل هذه الفيروسات في المستقبل .
وقال “هندريك فان دي ” المتحدث بإسم الوزارة للصحيفة أن ” شبكة الكمبيوتر السلكية كانت تعمل بكامل قوتها مع نهاية يونيو الماضي , فقط الشبكة المحمولة هي التي كانت متأخرة وبدأت بالعمل بالأسبوع الماضي “

Advertisements

الجدير بالذكر أن السلطات القضائية لا يزالوا يعملون علي حل لغز القضية والتعرف علي القراصنة والوصول إليهم كما ذكرت الصحيفة .

Belg24

 

Advertisements

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى