اخبار اوروبا

نادين مورانو تثير موجة من النقاش المحتدم

Advertisements

أثارت وزيرة الأسرة الفرنسية السابقة، نادين مورانو، موجة من النقاش المحتدم أخيراً، عندما قالت إن من واجب الفرنسيات المبادرة بارتداء البيكيني، وذلك في إطار تذمرها من رؤية سيدة مسلمة تجلس على أحد الشواطئ الفرنسية بغطاء للرأس وعباءة فيما «زوجها يستمتع بالسباحة بسروال قصير متباهياً بتقاسيم جسده، بينما هي جالسة بهدوء فوق الرمال محاطة بأشخاص في ملابس السباحة»، على حد تعبيرها.
ونشرت مورانوتعبيرها هذا على صفحتها على موقع «فايس بوك» مع صورة للسيدة المحجبة، ملاصقة لصورة بريجيت باردو التي كانت تمثل رمز الإغراء في الخمسينات والستينات من القرن الماضي وهي ترتدي البيكيني وعلقت: «عندما تختار هذه المرأة المجيء إلى بلد يتمتع بقوانين علمانية كفرنسا، ينبغي احترام الثقافة الموجودة ، وإلا الذهاب إلى مكان آخر».

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى