اخبار بلجيكا

موقع المانيتور: بروكسل تتنصل عن الغاء العقوبات ضد ايران بالتفافها علي أحكام المحاكم الاوروبية

Advertisements

أشار موقع المانيتور الي اصدار الأحكام الاوروبية أحكاما لصالح الجمهورية الاسلامية الايرانية ضد الحظر الذي يفرضه الاستكبار العالمي علي الشعب الايراني المسلم أكثر من مرة مؤكدا أن الاتحاد الاوروبي يتنصل وبمختلف السبل عن الغاء هذا الحظر من خلال التفافه علي أحكام المحاكم وتجاهله لهذه الأحكام بصورة علنية.

و أفاد القسم السیاسی بوکالة ” تسنیم ” الدولیة للأنباء نقلا عن هذا الموقع أنه ورغم اثبات عدد من الایرانیین الذین شملهم الحظر افتقاد الاحکام التی صدرت ضدهم الی صبغة قانونیة حسب قوانین الاتحاد الاوروبی الا انه لایزال أسماء الکثیر منهم وبعض الشرکات الایرانیة موجودة فی قائمة فرض الحظر علیهم مؤکدا أن السبب فی ذلک انما یعود الی عدم التزام الاتحاد الاوروبی بالقوانین التی أقرها هو ویتجاهلها.

وقد فرض الاتحاد الاوروبی الذی کان فی وقت ما أکبر شریک تجاری للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة حظرا نفطیا ومصرفیا علیها بذریعة أنهم یوفرون المصادر المالیة لبرنامجها النووی منذ عام 2012. وعمد الاتحاد الاوروبی منذ تلک الفترة الی تجمید أموال ایران الاسلامیة وشرکات تابعة لها فی المصارف الاوروبیة اضافة الی فرض حظر سفر علی أشخاص آخرین الی اوروبا وادراج اسمائهم فی قائمة الذین یجب أن یشملهم الحظر الاوروبی.

Advertisements

والجدیر بالذکر أن مجلس الاتحاد الاوروبی لم یقدم أیة وثیقة أو أی دلیل أو برهان دامغ لفرض الحظر علی هؤلاء الأشخاص أو تلک الشرکات التی وجهت لها اتهامات بانتهاک الحظر النووی المفروض علی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة الامر الذی أدی الی أن یواجه هذا الحظر مصیرا قد یؤدی لالغائه. وکان الاتحاد الاوروبی قد أعلن أن فرض الحظر علی عدد من المصارف والاشخاص والمقاولین النفطیین والشرکات الهندسیة والجامعات فی ایران الاسلامیة انما کان قرارا خاطئا ارتکبه القضاة فی هذا الاتحاد.

وكالات

Advertisements

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى