اخبار بلجيكا

“مهدي نيموش” كان ضمن مقاتلى الدولة الإسلامية في سوريا

Advertisements

صحفي فرنسي كان رهينة لمدة 10 شهور في سوريا قال أن أحد خاطفيه كان الفرنسي من أصل جزائري “مهدي نيموش” والذي يشتبه في أنه قاتل الأربعة أشخاص في المتحف اليهودي في بروكسل في مايو الماضي .
وقال المراسل “نيكولان هينان” أنه تعرف علي “مهدي نيموش” من الفيديو الذي ظهر فيه أثناء التحقيق معه بعد القبض عليه .

الإدعاء بأن السيد “نيموش ” كان أحد حراس الرهائن الغربيين لدي المجموعة الاصولية في سوريا ظهر جلياً في مقال في الصحيفة الفرنسية ” لوموند” وتقول الصحيفة : أن المادة كانت تقوم علي الأدلة المقدمة إليها من عدد من الشهود .
ومتحدثاً في مؤتمر صحفي أمس السبت أكد “نيكولا هينان” : ” أنه متأكد أن مهدى نيموش كان من بين هؤلاء الحراس أثناء إختطافه وحبسه هناك , ويضيف بأن نيموش كان سيئ جداً في المعاملة معه ومع الصحفيين الفرنسيين الآخرين والذين تم إطلاق سراحهم في 20 أبريل الماضي .

ويضيف السيد “هينان” أن السيد “نيموش” كان جزءاً من مجموعة صغيرة من الناطقين باللغة الفرنسية وهم المجندين الذين شاركوا في تعذيب مجموعة من السوريين والذين قبض عليهم وإحتجزوا مع مجموعة الصحفيين الأوروبيين في مدينة حلب بسوريا .

Advertisements

 

Belg24

Advertisements
زر الذهاب إلى الأعلى