اخبار اوروبا

مفوض أوروبا يعلنها صراحةً : مصالح الاتحاد الاوروبي قبل مصالح بريطانيا

صرح لورد هيل مفوض السوق الداخلية في الاتحاد الأوروبي اليوم (الأربعاء) بأن أولوياته ستكون وضع مصالح الاتحاد الأوروبي فوق مصالح بريطانيا التى لا تنتمى إلى العملة الموحدة.

وقال المفوض البريطاني المعين في جلسة استماع في البرلمان الأوروبي إنه لن يكون ممثلا لمدينة لندن.

ورد هيل على الشكوك حول كيفية تحقيق التوازن بين شؤون سوق العملة الموحدة في الاتحاد الأوروبي وبريطانيا التي لا تنتمي للعملة الموحدة قائلا إن هذا في مصلحة الدول الـ28 الأعضاء في الأتحاد الأوروبي من أجل نجاح اليورو والاتحاد المصرفي.

وهون هيل من المخاوف إزاء تضارب المصالح بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا في الجانب المالي.

ووجه أحد أعضاء البرلمان الأوروبي سؤالا لهيل “لقد أقسمت اليمين امام الملكة والآن ستقسم على أن تكون مستقل؟”

وأجاب هيل قائلا “لا اتوقع أن ترى الملكة أي تضارب.”

وقال “اريد ان تكون بريطانيا جزءا من الاتحاد الأوروبي الناجح وان ذلك يمثل امرا مفهوما لدى بريطانيا وان يكون ذلك مفهوما ايضا لدى الاتحاد الأوروبي.”

يذكر ان إصلاح الاتحاد الأوروبى في القطاع المالى قد اثار قلق بريطانيا التى يمر قطاعها المالى بضغوط تنظيمية ومخاطر.

وبالرغم من ذلك فقد اعرب هيل عن دعمه للاصلاحات المالية فى الاتحاد الأوروبى بما في ذلك إقامة اتحاد مصرفي.

وقال هيل “ان وجود اتحاد مصرفي قوي امر يهمنا جميعا واننى سوف افعل كل شيء ممكن بمقدوري لجعله امرا اساسيا للاتحاد الأوروبي.”

وأضاف هيل إن اولوياته كمفوض سوف تتضمن تنفيذ ما تم الاتفاق عليه وتطوير اسواق رأس المال في الاتحاد واكتشاف سبل تحقيق المزيد من المنافع من وراء سوق العملة مباشرة للمواطنين .

 

 

وكالات

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى