بروكسلبلجيكا

محكمة بروكسل تقضي باربع سنوات سجن لداعشيات بلجيكيات

بلجيكا 24 – حكمت محكمة بروكسل يوم الخميس على اثنين من الجهاديات من جماعة داعش، بالسجن للاولى أربع سنوات و الثانية 40 شهرًا.

يوم الأربعاء ، أمر القاضي في إجراءات موجزة في بروكسل الدولة البلجيكية بتقديم المساعدة القنصلية ووثائق السفر لعشرة أطفال بلجيكيين في سوريا، اربعة منهم لنادية بغوري (28 عامًا) .

نادية بغوري أرملة محمد مزروعي ، أحد أوائل المقاتلين في سوريا الذين غادروا بلجيكا في أكتوبر 2012. وانضموا الى داداعش في أبريل 2013 .

*ثلاثة أطفال مولودين في سوريا

بصفتها ربة منزل ، حصلت نادية بغوري على بدل قدره 100 يورو شهريًا من داعش منذ مغادرتها إلى سوريا ، وأنجبت ثلاثة أطفال آخرين، توفي محمد المزروعي في عام 2018 ورفضت الزواج مرة أخرى،وكانت في مخيم الهول للاجئين منذ يناير 2019.

كوثر العزوزي من أنتويرب ، غادرت في أبريل 2013 مع رفيقها عبد الحكيم حمودان الى سوريا. وفقًا لمكتب المدعي الفيدرالي ، كان الزوجان يستعدان بالفعل في بلجيكا للعيش في منطقة تطبق فيها الشريعة،و في سوريا ، انضما إلى جبهة النصرة ، التي أعيدت تسميتها منذ عام 2016 في جبهة فتح الشام.

حُكم على نادية بغوري بالسجن لمدة أربع سنوات وكوثر العزوزي بالسجن 40 شهرًا. أمرت المحكمة بالقبض الفوري على المتهمين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق