اخبار لييجحوادث

لييج: اعتقال ثلاثة قاصرين في إطار التحقيقات في أعمال الشغب بعد مباراة المغرب-بلجيكا

بلجيكا 24- إعتقلت الشرطة ثلاثة قاصرين والذين يشتبه في مشاركتهم في أعمال شغب في لييج يوم 27 نوفمبر بعد هزيمة بلجيكا أمام المغرب خلال كأس العالم لكرة القدم في قطر، ومثلوا أمام قاضي الأحداث.

وكانت أعمال شغب قد اندلعت في أجزاء مختلفة من البلاد ، بما في ذلك بروكسل و أنتويرب و لييج، يوم 27 نوفمبر ، حين خسرت بلجيكا 0-2 أمام المغرب  ضمن بطولة كأس العالم لكرة القدم.

في Cité Ardente لييج، هاجم حوالي خمسين شخصًا مركز شرطة Droixhe ، بالإضافة إلى سيارات الخدمة التي رشقوها بالحجارة.

Advertisements

كما تعرضت ساحة سان لامبرت للهجومـ، في الوقت نفسه، كانت المتاجر الليلية أيضًا هدفًا للمخربين.

في اليوم التالي للمباراة ، تحدث عمدة لييج ، ويلي ديميير ، وأدان بشدة الأحداث. وقال: “الرياضة هنا ذريعة للتجاوزات غير المقبولة التي ، في الواقع ، تستهدف بشكل واضح شرطة لييج” ، مضيفًا ، أنه تم فتح تحقيق لتحديد مثيري الشغب. ويبدو أنها بدأت تؤتي ثمارها بالفعل.

اعتقال ثلاثة مراهقين
وبفضل مشاهدة الصور التي سجلتها كاميرات المراقبة وغيرها التي بثها الأفراد على مواقع التواصل الاجتماعي ، تمكنت الشرطة من التعرف على ثلاثة قاصرين ، تتراوح أعمارهم بين 13 و 17 عاما ، متورطين في أحداث الشغب.

ووفقًا لتقرير سود إنفو، تم القبض على المراهقين وعرضهم على قاضي الأحداث.

وبحسب مكتب المدعي العام في لييج ، تم الإفراج عن أحدهم لعدم وجود أدلة كافية على تورطه ، كما تم الإفراج عن الثاني بشروط ، وحصل على ثلاثين ساعة من الخدمة المجتمعية ، والثالث موضوع الوساطة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock