اخبار بلجيكا

لا ليبر بلجيك: بشار الأسد يضرب عصفورين بحجر واحد

 

ركزت معظم الصحف البلجيكية الصادرة اليوم في تعليقاتها على الضربات الجوية التي شنتها الولايات المتحدة لأول مرة على الأراضي السورية ضد تنظيم “الدولة الإسلامية” بدعم فعلي لخمس دول عربية. مركزة على التوسع الإيديولوجي لميليشيات “الدولة الإسلامية” ورد فعل الرئيس السوري بشار الأسد ضد الضربات الغربية.

وكتبت (لوسوار) تحت عنوان “داعش توسع حدودها مع مجندين جدد”، أن مجموعات صغيرة تنسحب شيئا فشيئا من تنظيم القاعدة وتنضم إلى “داعش” مستشهدة كمثال على ذلك بالمجموعة الجهادية الجزائرية “جند الخليفة” التي أخذت مسافة عن القاعدة بالمغرب الإسلامي لدعم “الدولة الإسلامية”.

مقابل ذلك، تشير الصحيفة إلى أن الولايات المتحدة انتقلت إلى الفعل كما أعلنت عن ذلك من قبل عبر ضرب أهداف “الدولة الإسلامية” في سورية، وهو خيار لم يثر احتجاج دمشق التي أعلنت عن دعم أي مجهود دولي لمحاربة الجهاديين.

وفي مقال بعنوان “بشار الأسد يظهر دعم الضربات الخارجية”، لاحظت (لا ليبر بلجيك) أن سورية لم تثر أي رد فعل غاضب بعد توجيه الضربات الأولى على أراضيها، على الرغم من خطر الانتهاكات المحتملة.

وأوضحت الصحيفة أن موقف بشار الأسد جاء على خلفية علمه أنه يمكن ضرب عصفورين بحجر واحد بفضل قوة نيران التحالف الدولي ضد الجماعة الجهادية، أولا، عن طريق إضعاف القوى الجهادية التي تهدد سلامة سورية، ثانيا يمكن استعادة السيطرة على أجزاء كبيرة من الأراضي السورية التي اجتاحها تنظيم “الدولة الإسلامية”.

 

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى