حوادث

قضية جديدة: تهمة تزوير تأشيرات لدحول بلجيكا تحوم حول زوج برلمانية

بلجيكا 24 – قال وزير الدولة للجوء والهجرة سامي مهدي (CD & V) النيابة الفيدرالية بعد تلقي مذكرة من أمن الدولة أن “سعيد بشيرتاش” وزوج داريا صفاعي ، ناشطة في مجال حقوق المرأة وعضو في البرلمان من حزب N-VA متهم بتزوير تأشيرة الدخول الى بلجيكا .

في منتصف فبراير ، أرسلت المخابرات البلجيكية مذكرة إلى سامي مهدي تفيد بشائعات تزوير التأشيرات بين الجالية الإيرانية البلجيكية.

وبحسب التقارير الواردة، يُزعم أن بشيرتاش تلقى أموالاً لمساعدة الإيرانيين في الحصول على تأشيرات لدخول بلجيكا، والقضية الآن في أيدي مكتب المدعي العام الاتحادي ، الذي سيقرر الملاحقات القضائية المحتملة.

بشيرتاش ذو الجنسية الإيرانية، إعترف بمساعدة اللاجئين الإيرانيين في طلبات الحصول على تأشيرة منذ عام 2020 ، وعمل في سلسلة من تلك الحالات، ومع ذلك ، نفى تلقيه أي أموال مقابل ذلك.

وقال بشيرتاش: ” عملت على ان يتصل الأشخاص بمحام بلجيكي ولم أتصرف إلا لأسباب إنسانية وضد النظام الشمولي في طهران، فلم أكن أقترب من اللاجئين بمفردي أبدًا ، لكنني أحاول مساعدة الأشخاص الأكثر تعرضًا للخطر “.

وللتذكير ، حكمت محكمة أنتويرب الجنائية في يناير الماضي على عضو مجلس بلدية ميكلين السابق ميليكان كوكام ، 46 عامًا، بالسجن ثمان سنوات وغرامة قدرها 696 ألف يورو بتهمة الإحتيال في القضية الشهيرة بمنح التأشيرات الإنسانية للمسيحيين في سوريا والعراق.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock