صحة

قرارات جديدة تخص المدخنين في بلجيكا اعتبارا من يناير القادم …واليكم ما جاء فيها!

بلجيكا 24- قررت بلجيكا الارتقاء بجهودها في مكافحة التداول بالتبغ من خلال اعتماد سلسلة من التدابير الجديدة، بعضها سيبدأ تنفيذه في بداية عام 2024، والتي ستلحق آثارًا بمحفظة المدخنين ومستخدمي السجائر الإلكترونية أيضًا.

في إطار هذه الجهود، ستشهد علب السجائر زيادة قدرها 2 يورو لكل طرد، وهو تغيير يمثل زيادة بنسبة تصل إلى حوالي 25%.

على سبيل المثال، ستصبح تكلفة علبة تحتوي على 20 سيجارة من نوع  Lucky Strike ما يعادل 9.25 يورو، مقارنة بـ 7.40 يورو حاليًا.

Advertisements

كما ستتأثر أيضًا أسعار التبغ الذي يُباع بوعاء. يُعتبر رفع أسعار التبغ إجراءًا فعالًا لتقليل نسبة المدخنين ومنع الشباب من التدخين، وهو إجراء يتمتع بدعم منظمة الصحة العالمية.

بالإضافة إلى ذلك، سيتم فرض ضريبة جديدة على السوائل الإلكترونية، سواء كانت تحتوي على النيكوتين أو لا. سترتفع هذه الضريبة إلى 0.15 يورو لكل مل، اعتبارًا من 1 يناير.

هذا يعني زيادة تكلفة السوائل الإلكترونية، مما أثار غضب مستخدمي السجائر الالكترونية ممن يرون أن التدخين التقليدي سيكون في نهاية المطاف أرخص.

من جانبها بررت السلطات هذا القرار برغبتها في منع الشباب من التدخين الإلكتروني، حيث أظهرت دراسة لـ معهد الصحة العامة في بلجيكا Sciensano أن 33% من الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و24 عامًا قد استخدموا السجائر الإلكترونية دون أن يكونوا مدخنين سابقًا.

تأتي هذه الإجراءات في إطار خطة أوسع تهدف بلجيكا إلى “جيل خالٍ من التبغ”، حيث تتضمن التدابير أيضًا حظر بيع السجائر في المحلات والمهرجانات اعتبارًا من عام 2025.

وفي تصريحه، أكد وزير الصحة العامة فرانك فاندنبروك على رغبتهم في توفير حماية أفضل للناس، خاصة الشباب، من تأثيرات التبغ ومنتجات التدخين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock