بلجيكاكورونا في بلجيكا

فرانك فاندنبروك يعترف..حملة التطعيم البلجيكية تلقت ضربة قاسية

بلجيكا 24 – على أثير راديو 1 الفلمنكي، إعترف وزير الصحة الفيدرالي بأن مشاكل توريد لقاح جونسون آند جونسون كانت إنتكاسة لحملة التطعيم في بلجيكا.

أعلنت وكالة الأدوية الأوروبية (EMA) يوم الجمعة، أنه لن يتم توريد الدُفعات المحظورة حاليًا من لقاح جونسون أند جونسون المضاد لفيروس كورونا وسيتم إتلافها.

وقال نويل واتيون من (EMA) في استطلاع أجرته صحيفة “دي تايد” الفلمنكية، إن 17 مليون جرعة في أوروبا بحاجة إلى التخلص منها ، منها 2.4 مليون مخزنة في بيرس (مقاطعة أنتويرب).

وأوضح وزير الصحة الفيدرالي فرانك فاندينبروك ، في مقابلته صباح اليوم مع المحطة الاذاعية، أن أخطاء حدثت في مصنع بالتيمور وقررت حكومة الولايات المتحدة تدمير اللقاحات المختلطة، وقضت السلطات الأوروبية بأنها ستبقي إنتاج هذا المصنع ، الذي ربما كان يعاني من نفس المشكلة ، قيد الإغلاق في الوقت الحالي، واضاف من الواضح الآن أنه لن يتم إستخدامها.

إعترف وزير الصحة بأن هذا الخبر يمثل ضربة قاسية لحملة التطعيم البلجيكية حيث كانت البلاد تأمل في الاعتماد على 1.4 مليون جرعة من اللقاح بحلول نهاية يونيو، مضيفاً، “سيكون لدينا الان 450 الف جرعة فقط، إلى حد ما ، كان هذا بالفعل جزءًا من خططنا ، ولم نكن نتوقع حقًا أن 1.4 مليون لكن هذا يعني تأخير ثلاثة أسابيع.

وأضاف الوزير، كما أننا لا نعرف عدد لقاحات جونسون أند جونسون، التي سيتم تسليمها في يوليو، سنرى ما وصلنا إليه في نهاية يونيو ، بداية يوليو، لكن دعنا نظل متفائلين ولا داعي للذعر، مشيراً إلى ان حملة التطعيم في فلاندرز تسير على ما يرام “حسب قوله.

التحفظ على ملايين الجرعات
قالت نيويورك تايمز إن السلطات الأمريكية تحفظت على أكثر من 100 مليون جرعة من لقاح “جونسون آند جونسون”، وما لا يقل عن 70 مليون جرعة من “أسترازينيكا” بعد أن اكتشفت شركة “Emergent” في مارس، أن عمالها قاموا بتلويث دفعة من لقاح “جونسون آند جونسون” بمكون رئيسي يُستخدم لإنتاج “أسترازينيكا”.

في السياق ذاته نقلت وكالة يورونيوز في تقرير لها، الجمعة، عن مسؤولين أوروبيين، أن الاتحاد الأوروبي قرر عدم تبني خيار شراء 100 مليون جرعة من لقاح “كوفيد-19” الذي تنتجه شركة “جونسون آند جونسون” الأمريكية، فيما يعتزم التبرع بـ100 مليون جرعة من اللقاح ذاته، في حال طُلب منه ذلك؟

وكانت الهيئة الناظمة للأدوية بالاتحاد الأوروبي أعلنت في الأسبوع الثاني من شهر مارس 2021، عن موافقتها على استخدام لقاح “جونسون آند جونسون”، ليكون بذلك رابع لقاح يحصل على الضوء الأخضر في التكتّل الذي يضمّ 27 بلداً.

وكانت صحيفة وول ستريت جورنال نقلت عن مسؤولين، أن شحنات لقاح “جونسون آند جونسون” إلى داخل الولايات المتحدة جرى تعليقها، وأن السلطات اتخذت هذا الإجراء لاستخدام الاحتياطيات المتراكمة.

*إجراء “احترازي”
ويرتبط قرار وكالة الادوية الاوروبية بالتلوث ، في موقع Emergent Biosolutions ، وهو مقاول من الباطن لشركة جونسون أند جونسون في بالتيمور (الولايات المتحدة) ، بالمواد الفعالة للقاح جونسون أند جونسون، بواسطة مكونات لقاح أسترازينيكا. كما تشير الوكالة إلى ان الدُفعات الملوثة لم تكن مُخصصة للسوق الأوروبية، وانه بناءً على المعلومات المتاحة ، لم تتأثر دفعات اللقاح الصادرة في الاتحاد الأوروبي بهذا التلوث.

ومع ذلك ، “كإجراء إحترازي ومن أجل الحفاظ على جودة اللقاحات” ، أوصت سلطات مراقبة العقاقير البلجيكية والهولندية ، المسؤولة عن تسليم الدُفعات في الاتحاد الأوروبي ، بعدم الإفراج عن تلك اللقاحات أيضًا. حيث تحتوي على المادة الفعالة المصنعة في وقت حدوث التلوث ، حسب توضيح وكالة EMA.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock