بلجيكاصحة

صحة ..أسبوع التوعية من الصداع النصفي في بلجيكا من 13 إلى 18 مايو

بلجيكا 24 – كشفت دراسة مؤسسة iVOX الاستشارية ،والتي أجريت على 1000 بلجيكي يعانون من الصداع النصفي الشديد ، أن أكثر من نصف المصابين بالصداع النصفي من البلجيك لا يعرفون شيئًا عن أسبابه الحقيقية .

تأتي هذه الدراسة في إطار أسبوع التوعية بالصداع النصفي الذي تم تنظيمه في الفترة من 13 إلى 18 مايو الجاري .

ستة في كل عشرة من الذين يعانون من الصداع النصفي البلجيكي لا يعرفون إلا القليل أو لا يعرفون شيئًا عن ما يثير الصداع النصفي. 56% أشاروا إلى أنهم فوجئوا بحدوث آلام الصداع ، بينما 56% يقولون أنهم لا يستطيعون السيطرة على تلك الآلام . وقالت iVOX “ليس من المستغرب إذن معرفة أن 81% من هؤلاء المرضى يرغبون في معرفة السبب الدقيق للصداع النصفي.”

مع شعار “محفزات الصداع النصفي تكون مفاجئة في بعض الأحيان” ، يهدف أسبوع الصداع النصفي 2019 إلى زيادة الوعي.

وتعد أكثر العوامل التي ذكرت ، وفقًا للإحصاءات ، هي الإجهاد (54%) ، وتغير في إيقاع النوم (42%) الضوء الساطع (26%). وتستكمل المثيرات المرئية ، مثل الاستخدام المطول للشاشات (21%) والأضواء المتلألئة (20%) ، مع مراعاة أن النساء أكثر حساسية عمومًا من الرجال.

وأظهرت الدراسة أيضًا أن الجوع والعطش هما من العوامل الشائعة ، خاصة بين الشباب. ”

ونتوقع الدراسة أن الكحول قد يتسبب في حدوث الصداع النصفي ، إلا أن 19% فقط من الذين خضعوا للدراسة والاستجواب أفادوا بأنهم يصابون بالصداع النصفي بعد تناوله.
بالنسبة للنساء ، تعد الدورة الهرمونية سبباً في 36% من الحالات ، ويشير 16% إلى ذلك كواحد من الأسباب الرئيسية لحدوث الصداع النصفي.

ووفقاً للدارسة ، فقد كان للأغذية والمشروبات نصيب ليس بالكبير في مسببات الصداع النصفي ، على سبيل المثال لا الحصر يتسبب تناول الكافيين (8%) والطعام (15%) مثل الشوكولاتة والجبن والأطعمة المصنعة التي تحتوي على الأسبارتام أو غيرها من المحليات الصناعية.

ووفقًا لما قاله الدكتور جياني فرانكو ، اختصاصي الأعصاب بمستشفى UCL Namur-Dinant: “من الضروري أن يكشف مرضى الصداع النصفي عن مرضهم المزمن وما الذي يسبب نوبات الصداع النصفي ، لكن الخوف من عدم الاعتقاد لا يزال موجودًا في كثير من الأحيان … كثيرًا ما يعتقد الناس الذين يعانون من الصداع النصفي يبحثون عن أعذار “.

يشار بالذكر أن هناك نقطة تبعث على القلق الشديد وهي أن خُمس المصابين بالصداع النصفي من البلجيكيين يصرون على أنهم لا يستطيعون الاستمتاع بالحياة بسبب الصداع النصفي الذي يمنعهم من القيام بالعديد من الأنشطة ، حسبما خلص التقرير.

وسيقام أسبوع التوعية بالصداع النصفي في الفترة من 13 إلى 18 مايو 2019. وسيتم توزيع كتيبات المعلومات وأقنعة النوم في الصيدليات بهذه المناسبة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى