اخبار اوروبا

رفع العقوبات ضد روسيا مرهون بوقف إطلاق النار

أعلن وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند اليوم، الجمعة، خلال قمة حلف شمال الأطلسي في نيوبورت، أن العقوبات الاقتصادية الجديدة المزمعة ضد روسيا يمكن أن ترفع في حال التوصل إلى وقف لإطلاق النار في أوكرانيا.

وقال لهيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) “الأمر الأكثر عقلانية هو المضي قدما في خطتنا لفرض عقوبات جديدة، وإذا تم التوصل بعد ذلك إلى وقف لإطلاق النار ووقع ودخل حيز التنفيذ، فيمكننا حينئذ أن ننظر برفع العقوبات”.

وطلب حلف شمال الاطلسي من موسكو، أمس الخميس، أن تسحب قواتها من أوكرانيا ويجهز الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة مجموعة جديدة من العقوبات الاقتصادية ضد روسيا بسبب توغلها في الاراضي الاوكرانية.

وقال هاموند لسكاي نيوز من ويلز حيث تعقد قمة حلف الاطلسي “سيحدث تصعيد آخر للضغوط اليوم حين يجتمع الاتحاد الاوروبي في بروكسل ليتخذ قرارا بشأن الجولة التالية من العقوبات.

“اقتصاداتنا هي في الاساس أكثر قوة ومرونة من الاقتصاد الروسي واذا انتهى الامر بدخول روسيا حربا اقتصادية مع الغرب ستخسر.”

لكنه قال إن هذه الاجراءات ضد روسيا يمكن ان تخفف اذا سرى وقف لاطلاق النار من المتوقع ان تتم الموافقة عليه بين اوكرانيا والانفصاليين الموالين لموسكو في وقت لاحق من اليوم الجمعة.

وقال هاموند لتلفزيون (بي بي سي)”اذا حدث وقف لاطلاق النار واذا وقع ودخل حيز التنفيذ بعد ذلك حينها يمكن ان ننظر في رفع العقوبات… لكن هناك قدرا كبيرا من التشاؤم بشأن فرص تحقق ذلك وان يصبح وقف اطلاق النار حقيقة.

 

Belg24 + وكالات

إقرأ أيضاً

زر الذهاب إلى الأعلى