الجالية المغربية

تقرير بلجيكي يكشف… البلجيكيون الجدد هم من المغاربة

Advertisements

بلجيكا 24 – كشف تقرير أعده المركز الفيدرالي للهجرة، عن حصول ما يقارب 40 ألف أجنبي (38342 بالضبط) على الجنسية البلجيكية في عام 2021، حيث احتل المغاربة  المرتبة الأولى متقدمين بقليل على السوريين ، فيما  يمثل المغاربة بالولادة 9%.

وعلى مدار 20 عامًا ، كان المغاربة دائمًا الأكثر عددًا من بين الذين حصلوا على الجنسية البلجيكية، وكانت أول ثلاث  دول هي هي المغرب وسوريا ورومانيا.

60 سنة من التاريخ
قال كل من حسن بوسيطه وماركو مارتينيللو ، باحثان متخصصان في الهجرة، “دخل المغاربة في بلجيكا في عملية استقرار لا رجعة فيها ، حيث تمكنوا من اكتساب الجنسية البلجيكية ، التي لا تزال أعلى من المتوسط ​​بالنسبة لمجموعات أخرى من الأجانب” .

Advertisements

ومن الواضح أن الوصول المكثف للمغاربة إلى بلجيكا مرتبط بالاتفاقية المبرمة في فبراير 1964 بين بروكسل والرباط/ حيث كانت مملكة بلجيكا في ذلك الوقت في حالة توسع صناعي كامل وتحتاج إلى قوة عاملة.

ومنذ بداية الستينيات ، كان العمال يصلون من المملكة  ، لكن دون سيطرة الدولة. حتى وضعت اتفاقية عام 1964 نظاما جديدا.

ويشير حسن بوسيط ، إلى أن “إن وجود المغاربة في بلجيكا أقدم ، لا سيما في والونيا منذ عشرينيات القرن الماضي، حيث وصلوا عبر فرنسا ، وهو ما يشكل أول مؤشر على هذا الوجود الذي هو نتاج غير مباشر للاستعمار”.

في عام 1964 ، تم تسجيل 461 مغربيا ، و 40 ألفا في عام 1974 و 343 ألف في 1 يناير 2021. واعتبارا من عام 1974 ، تم وقف استقدام العمالة الأجنبية رسميا.

Advertisements

المغاربة في بلجيكا اليوم
يمثل المغاربة أول جالية أجنبية في بلجيكا قبل الإيطاليين. 74% من البلجيكيين مقابل 46% من الإيطاليين.

وبحسب التقرير، فإن طلبات الإقامة من قبل المواطنين المغاربة في بلجيكا هي أساسًا لأسباب عائلية (65% من الطلبات) وفقًا لتقرير “ميريا” السنوي لعام 2022 عن الهجرة بالأرقام والحقوق.

وأشار التقرير أيض إلى أن أحفاد الوافدين الأوائل أصبحوا مدرسين وممثلين وأطباء ونواب ومحامين ورجال أعمال ووزراء وضباط شرطة ، إلخ.

Advertisements

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى